كلنا واحد مع السيسى.. مغردون يدعمون الرئيس: فخر الله يحفظك ويسدد خطاك

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كلنا واحد مع السيسى، هاشتاج تصدر على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، ليعبر من خلاله المصريون عن دعمهم ومساندتهم للرئيس عبد الفتاح السيسى، من أجل القيام بمسئولياته لحماية مصر وشعبها من الاعداء واستكمال محاربته للإرهاب، مؤكدين أن الرئيس، هو فخر مصر وسبب عزة الوطن وشعبه بين دول العالم بعد استعادة مصر مكانتها الإقليمية والدولية فى عهده.

1

 

2

 

وقالت سابا، "تصفيق كبير للرئيس السيسى، الذى تولى مسئولية حماية مصر ومحاربة الإرهاب، والدعوة إلى السلام والتسامح، والدعوة إلى الوحدة والإنسانية"، كما نشر عبد الرحيم حداد، صورة للرئيس السيسى إلى جانب وحدات الإسكان الجديدة التى استبدلت بالمساكن العشوائية، وكتب فى تعليقه عليها: "فخر مصر"، كذلك نشر هندى طه، صورة للرئيس السيسى، وغرد: "واثق الخطوة يمشى ملكا".

وشارك أحمد بنا، فى الهاشتاج، وكتب "كبير مصر الله يحفظك ويسدد خطاك"، أيضًا قال حساب باسم الهاشمية، فى تعليقها على صورة تجمع الرئيس السيسى، وملك البحرين، وولى عهد أبوظبى، وولى عهد ، "اللهم اجعلهم شوكة فى حلوق الإرهابيين مدمرين الأوطان العربية القرد وعاق الوالدين وتوابعم".

3

 

4

 

5

 

فيما، نشر حسين كمال، صورة للرئيس السيسى، وكتب فى تعليقه عليها: "قصة عشق بين زعيم وشعب.. إنه الرئيس عبد الفتاح السيسى.. زعيم وضع الوطن فى قلبه.. ويسبق الزمن للعبور به نحو المجد.. ووضعه الشعب فى قلبه.. حفظك الله من كل شر يا زعيمنا وقائدنا وحبيبنا الغالى"، ونشرت أسماء حسن، صور للمناطق العشوائية فى عدد من محافظات الجمهورية، وعلقت: "فى عهد السيسى العشوائيات بقت كده".

 

كما قال منصور التميمى، "السيسى أنقذ مصر والمصريين من كوارث عظيمة.. ديون وانهيار اقتصادى محقق.. قطع يد الإيرانين من نشر عقيدتهم.. لو هاتين النقطتين حدثتا فى مصر.. بنشوف المصرى مثل العراقى".

6

 

7

 

8

 

فيما قال إبراهيم محمد، "أكيد أى مصرى بجد هيكون معاك يا ريس لأنه شايف التغيير اللى بيحصل يوم بعد يوم.. لكن الخونة مش شايفين ولا عمرهم ما هيشوفوا مهما حصل لأنهم باعوا نفسهم زى ما كانوا عايزين يبيعوا البلد كمان"، كذلك غردت ديانا، "حبيب الملايين بطل المواقف الصعبة  مصر فى عهد السيسى".

9

 

10

 

11

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق