المرحلة الأولى لم تنته .. مجدي بدران يكشف أسباب الموجة الثانية لـ

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

مجدي بدران يكشف أسباب

مجدي بدران يكشف أسباب الموجة الثانية لـ كشف الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم ، عن وجود انخفاض ملحوظ في عدد المصابين بـ فيروس كورونا؛ رغم تراجع البعض عن الاجراءات الاحترازية.
وأضاف خلال حلقة من « على مسئوليتي»؛ المذاع على فضائية «»، والذي يقدمه الإعلامي «أحمد موسى»، أنه من الوارد أن يعود فيروس كورونا بموجة ثانية، لذا يجب على المصريين الالتزام وارتداء الكمامة حتى لا تتزايد الحالات المصابة بالفيروس.
من جانبه علق الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة، على إمكانية وجود موجة ثانية للفيروس، قائلا: "لا يوجد تعريف محدد متفق عليه للموجة الثانية من عدوى كورونا.
وأشار في تصريح لـ "صدى البلد" إلى أن فيروس كورونا جديد وغامض، وسريع الانتشار فهو أخطر من الأنفلونزا عشر مرات.
وأكد "بدران" أن الفيروسات التنفسية كما تعودنا تنتشر كل عام فى صورة فاشية أو وباء فى مساحات كبيرة ثم تتسارع معدلات العدوى وتصل للذروة، ثم تنخفض المعدلات وتتراجع حتى يختفى الفيروس و تصبح معدلات العدوى صفر أو تصل للمعدلات المعتادة السابقة المنخفضة.
وأضاف أنه ربما بعد عدة أسابيع أو أشهر يعود الفيروس للاندلاع، وتتسارع معدلات العدوى من جديد وهذا ما يسمى بالموجة الثانية للوباء .
اقرأ ايضًا: دراسة : الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا
وتحدث بدران عن أسباب انحسار الموجة الأولى للفيروس التنفسى قائلا إنها تتمثل في:
1- عوامل .2- ، يصبح أكثر الناس لديهم مناعة تحميهم من العدوى.3- التباعد الاجتماعى :- غلق المدارس والجامعات والمقاهى والمطاعم والمطارات والمصانع والمتاجر والنوادى وحظر التجول.- شفاء المصابين بسبب تعافى المناعة ، أو العلاج أو كليهما معًا.
أسباب الموجة الثانية لوباء أى فيروس تنفسى بما فيها فيروس الكورونا كوفيد-١٩
1- دخول حالات جديدة مصابة بالفيروس من خارج حدود البلاد.2- اختفاء التباعد الجتماعى.3- استئناف الأنشطة المعطلة و افتتاح المصانع.
وأضاف بدران أنه لم تحدث طفرة جينية خطيرة فى فيروس كورونا حتى الآن، .والخوف من حدوث طفرة جينية شرسة في الفيروس فى المستقبل يظل قائمًا، حيث يمكنه عدوى فئات أخرى بالمجتمع ليس لديها مناعة ضد الفيروس ولم تتعرض له فى الموجة الأولى. وأشار إلى إمكانية تحالف الفيروسات ، أو ربما تتزامن العدوى بالفيروس التنفسى فى الموجة الثانية للكورونا كوفيد-١٩ مع موجة أخرى لفيروس تنفسى آخر كفيروس الأنفلونزا، وفى هذه الحالة تكون الخسائر البشرية و الاقتصادية وخيمة، وأن تعانى من المؤسسات الصحية من الزخم الجماهيرى مما يهدد باستنزاف الاستيعابية للمستشفيات واستهلاك قدرات الأنظمة الصحية .
وحذر مجدي بدران من غياب التباعد الاجتماعى، و غياب الكمامة، و غياب نظافة الأيدى، وعدم الاهتمام بتعزيز المناعة حتى لا نهدم مجهودات الدولة البارزة و استبسال الجيش الطبى فى مواجهة الكورونا .

المصدر صدى البلد

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق