"" تنفى رفض مبيت المرأة وحدها فى الفنادق.. اعرف الحكاية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

نفت الدكتورة سها بهجت المتحدث باسم وزارة ، رفض مبيت المرأة وحدها فى الفنادق، مؤكدة خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة"، عبر القناة الأولى المصرية، مع الإعلامى وائل الإبراشى، أن أى سيدة يمكنها أن تقدم وتحجز فى أى غرفة بالفنادق، والإجراءات التى تطبق فى الفنادق كلها تلزم النزلاء بإبراز تحقيق الشخصية. 

وأشارت المتحدث باسم وزارة السياحة، إلى أنه تم التحقق من الشكوى وثبت أن الفندق لا يتبع وزارة السياحة ويتبع المحليات وهو ليس فندقا ولكنه "بنسيون".

وكانت أبلغت الغرف السياحية أعضاءها من شركات السياحة والفنادق والمنشآت السياحية بضوابط استئناف السياحة الثقافية والتنقل بين المحافظات السياحية بداية من أول سبتمبر المقبل، وطالبت أعضاءها بالالتزام بتطبيق الضوابط بشكل حازم حتى لا تتعرض المنشآت المخالفة للعقوبة.

 

وأكدت وزارة السياحة والآثار على ضوابط السلامة الصحية التى اعتمدتها الوزارة لتطبيقها بالمتاحف والمواقع الأثرية لضمان صحة وسلامة الزائرين وجميع العاملين بها وتوفير سبل والحماية لهم.

 

وقبل زيارة أى موقع أثرى تعرف على ضوابط الزيارة:

 

- خفض الإشغالات فى كل المرافق إلى 50% بداية من البالون فى الأقصر والفلوكات النيلية والمتاحف والمناطق الاثرية.

 

- إلزام أصحاب الحناطير فى الهرم والأقصر بعدم تخطى الراكبين عدد اثنين، وبالنسبة للجمال والخيول اقتصار الجولة على راكب واحد فقط.

 

- تعقيم المواقع الأثرية والمتاحف يومياً قبل فتحها للزيارة تحت إشراف فريق من المرممين والأمناء ومفتشي الآثار.

 

- قياس درجة حرارة العاملين بها يومياً والزائرين قبل الزيارة، وإخطار والسكان بأية حالة إصابة أو اشتباه يتم اكتشافها.

 

- وضع ملصقات على الأرض لتحديد أماكن الوقوف في الصفوف للحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص.

 

- أن يتم توفير أدوات وقاية شخصية (أدوات تطهير وتعقيم، وكمامات... إلخ) لجميع العاملين

 

- الالتزام بارتداء الكمامات طوال ساعات العمل، وعدم تشغيل من يعانون من أعراض مرضية.

 

- توعية العاملين بكل المعلومات الخاصة بفيروس المستجد، وتعريفهم بأعراض المرض وكافة التدابير الوقائية اللازم اتباعها لمنع الإصابة فيما بينهم.

 

- الالتزام بالمسافات الآمنة في أماكن سكن العاملين، وتوفير مناطق لعزل الحالات المصابة حال ظهورها (الحالات البسيطة ومتوسطة الخطورة فقط). 

 

-عدم تجاوز عدد الفوج السياحي 25 فرداً (لحين إشعار آخر).

 

- التزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة، مع التزامه بالشرح باستخدام السماعات داخل المتاحف، وتعقيم السماعات بعد كل استخدام. 

 

- مراعاة الحفاظ على المسافات الآمنة بين الأشخاص أثناء زيارات المتاحف والمواقع الأثرية.

 

- وضع حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت داخل المتاحف والمواقع الأثرية غير المكشوفة 

 

- 200 زائر/ ساعة بالمتحف المصرى بالتحرير، و100 زائر/ الساعة بالمتاحف الأخرى.

 

- من 10 إلى 15 زائرا لزيارة أى هرم أو مقبرة أثرية من الداخل (حسب مساحة الأثر).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق