الحكومة: نقل المحطة النهائية لقطارات الصعيد ليس تمييزا عنصريا ضد أهالي الصعيد

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، الخطة المتكاملة لإنشاء محطة قطارات جديدة، "سكك حديد صعيد "، وأسباب اختيار منطقة بشتيل تحديدًا لإنشاء محطة القطارات بها والمزايا، وكذا الفوائد التي ستعود على المواطنين جرّاء ذلك.
وذلك في إطار خطة الدولة للعمل على تخفيف الزحام المروريّ الذي يشهده ميدان رمسيس بالقاهرة، اتجهت الحكومة نحو التخطيط لإنشاء محطة جديدة لقطارات السكك الحديدية الخاصة بالوجه القبلي في منطقة بشتيل، ومحطة أخرى في المستقبل لقطارات الوجه البحري في منطقة قليوب - شبرا الخيمة.

ونفى المهندس كامل الوزير ما عبر وسائل التواصل الاجتماعي من جانب بعض روادها بشأن اعتبار أن نقل المحطة النهائية لقطارات الصعيد تمييز عنصريّ ضد أهالي الصعيد.

وأشار إلى أنه قد ورد في التخطيط لإنشاء محطة جديدة في بشتيل؛ وذلك لأن أهالي القاهرة والوجه البحري سيستخدمون هذه المحطة الجديدة أيضًا، ولا سيما الذين اعتادوا السفر إلى محافظات الصعيد لزيارة الأماكن التاريخية بها من خلال استقلال القطار من محطة رمسيس بالقاهرة وخاصة في موسم الشتاء.

كما أشار الوزير إلى أن القادمين من الصعيد إلى رمسيس حاليا لا يقطنون في منطقة رمسيس، بل يستقلون وسائل مواصلات أخرى للانتقال إلى أماكن متفرقة داخل محافظة القاهرة، وكل أهالينا في الصعيد القادمين إلى القاهرة لتلقي العلاج مثلا يستخدمون وسيلة مواصلات أخرى للذهاب إلى أماكن علاجهم؛ ولذا فمحطة رمسيس ليست هي المقصد النهائي لكل أو معظم أهالينا في الصعيد، وهو ما لا يؤثر مطلقا في إن كانت المحطة النهائية  للقادمين من الصعيد هي الجيزة، أو رمسيس، أو بشتيل.

وقال المهندس كامل الوزير: في ضوء حرص الرئيس عبدالفتاح ، رئيس الجمهورية، على التخطيط لتنفيذ مشروعات خدمية جديدة تستهدف مصلحة أهالينا في الصعيد، تم وضع خطة منذ أن كان الرئيس عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع، وكنت وقتها مديرًا لسلاح المهندسين، ثم رئيس أركان الهيئة الهندسية، ثم رئيسًا للهيئة الهندسية لتنمية الصعيد؛ هذا الجزء الغالي من أرض الوطن، لتنفيذ مشروعات في كل المجالات، منها إنشاء مطار سوهاج الجديد، وهو يعد نقلة نوعية كبيرة في محافظات الصعيد، كما تم تطوير 3 مطارات: أسيوط، والأقصر، وأسوان، كما تم إنشاء قرى النوبة، ومستشفى ومدارس وادى كركر، وجميع المنشآت الخدمية اللازمة لأهالينا في النوبة، وصوامع الغلال ومنها صومعة المراشدة، والصوامع في كل أنحاء الصعيد في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالإضافة إلى إنشاء وتطوير العديد من المدارس والمستشفيات ومحطات الكهرباء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق