: نعمل على وضع محميات محافظة الفيوم على خريطة البيئية بمصر والعالم

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

عقدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة ، اجتماعا موسعًا مع الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، لبحث سبل  التعاون لتنشيط حركة البيئية بمحميات محافظة الفيوم، وذلك فى إطار توجيهات رئيس مجلس الوزراء بمتابعة تطوير المحميات الطبيعية وإدارتها وفق النظم العالمية لتحقق الحفاظ على الموارد الطبيعية مع تعظيم فرص التنمية الاقتصادية والترفيهية والاجتماعية، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد، نائب محافظ الفيوم، والدكتورة إيناس أبو طالب، الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة، وعدد من خبراء المحميات بالوزارة.

وأوضحت ياسمين فؤاد أن الاجتماع يهدف إلى مناقشة الموضوعات المشتركة بين الوزارة والمحافظة فيما يخص خطة تطوير محميات الفيوم وسبل إعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون، وكذلك دراسة سبل الترويج للسياحة البيئية بالمحافظة من خلال تفعيل الأنشطة السياحية داخل المحميات الطبيعية، خاصة فى ظل تنوع طبيعتها وثرواتها مما يمنحها غنى فى أنشطة السياحة البيئية والثقافية والترفيهية، بالإضافة إلى دور المحافظة فى إزالة التعديات على المحميات الطبيعية، علاوة على التعاون فى تطوير البنية التحتية بمحمية قارون.

وأكدت وزيرة البيئة أن ملف المحميات الطبيعية وتطويرها يعد من أهم الملفات التى يتم العمل عليها خلال الفترة الحالية بالعديد من المحميات ومنها محميات الفيوم لحماية الموارد الطبيعية بها مع تعظيم فرص الاستفادة الاجتماعية والاقتصادية،خاصة وهى تتمتع بمناطق جذب سياحي متنوعة تحتاج إلى تسليط الضوء عليها ووضعها على خريطة السياحة البيئية بمصر والعالم، ومنها منطقة الشلالات والتى تعتبر من أهم مناطق الأنشطة السياحية والترفيهية بالمحمية، بالإضافة إلى منطقة وادى الحيتان كأحد مواقع التراث الطبيعى العالمى، وكذلك تنوعها البيولوجى الغنى، علاوة على قربها من محافظة القاهرة، مما يجعلها مكانا جاذبا للسياحة البيئية بجميع أنواعها وأنشطتها.

وقامت الوزارة بوضع خطط طموحة لإدارة محميات الفيوم بما يحقق لها نقلة نوعية فى موقعها على خريطة السياحة البيئية مع الحفاظ على طبيعتها وتنوعها البيولوجى بالتعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المحلى، كما تناول اللقاء سبل القضاء على مشكلات التلوث ببحيرة قارون والحفاظ على ثرواتها وطرق الاستفادة منها.

وقال الدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، إن المحافظة ترحب بالتعاون المستمر مع الوزارة لتطوير حركة السياحة البيئية بها لدعم المحافظة ووضعها فى مكانة متقدمة على خريطة السياحة البيئية، لافتًا إلى ثقته الكاملة فى جهود وزارة البيئة لتحقيق أهدافها بالمحافظة بسرعة ودقة.

    

كما ناقش الاجتماع سبل الإصحاح البيئى للمنطقة الصناعية بالمحافظة، وذلك بتوفير موارد مالية للمحافظة من خلال رسوم منظومة المخلفات الصلبة البلدية الجديدة، مما يساهم من الحد من مصادر التلوث بالتعاون مع الوزارة والجهات المعنية والقطاع الخاص.

 

وعرض محافظ الفيوم تنفيذ جولة افتراضية لمتحف تغيير المناخ بوادي الحيتان لتنشيط السياحة، وكذا موقف مزارع الاستزراع السمكي على ساحل بحيرة الريان، والتنسيق بشأن تنشيط السياحة البيئية، والعمل على الانتهاء من المقر الإداري لمحمية قارون، وتمهيد الطرق المؤدية إلى محميات وادي الريان وقارون تيسيرًا على الزائرين، حيث وجه المحافظ بتمهيد الطرق يوم الخميس القادم.

كما ناقش المحافظ مع وزيرة البيئة لإزالة جميع التعديات بنطاق المحميات، خلال شهر سبتمبر الجاري، والإجراءات اللازمة لتراخيص "المخيمات"، لافتًا إلى أن محميتي الريان ووادي الحيتان استقبلتا ٢٧٦ ألف زائر خلال عام ٢٠١٩، مشيرًا إلى التنسيق مع الجهات المعنية لإعداد خريطة سياحية للمحافظة.

واتفق الحضور على القيام بزيارة للمحميات بالمحافظة بحضور الخبراء والإعلاميين للترويج للسياحة البيئية لمنطقة وادى الحيتان ومحميتي وادى الريان وقارون، والعمل على إظهار خصوصية المنطقة والفرص الاستثمارية للاستفادة منها مع تشكيل مجموعة عمل يتم من خلالها تحديد أماكن التعديات بالمحميات ليتم إزالتها فورا لحماية الموارد الطبيعية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق