| مرصد الأزهر: شارل إيبدو ترسخ الكراهية وتعرقل الحوار بين الأديان

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

استنكر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف بشدة ما تقوم به مجلة "شارل إيبدو" الفرنسية، من نشر رسوم مسيئة للنبي محمد، عليه الصلاة والسلام، وذلك في عددها الصادرة الأربعاء الموافق 2 سبتمر.

 

ووجه مرصد الأزهر في بيان له، تحذيراته من الاستمرار في نشر صور مسيئة للنبي محمد، مبينًا أن إعادة نشر هذه الرسوم المسيئة، يؤكد على خطاب الكراهية ويشعل المشاعر بين أتباع الأديان، بالإضافة إلى أنه يقف كحائل في طريق إنشاء بيئة صحية يعيش فيها الجميع على اختلاف دياناتهم ومعتقداتهم.

اقرأ أيضًا: ولد في أوزبكستان يتيم الأب.. كيف نشأ الإمام البخاري؟

 

وأوضح المرصد أن نشر صور مسيئة للنبي محمد، يعد استفزاز غير مبرر لمشاعر ما يقارب من ملياري مسلم في جميع أنحاء العالم، كما أنه قادر على عرقلة جهودا عالمية تصدرت فيها كبرى المؤسسات الدينية على خطى الحوار بين الأديان، والتي بلغت أقصاها بتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية بين أكبر رمزين دينيين في العالم، خلال شهر فبراير من العام الماضي.

اقرأ أيضًا: رئيس جامعة الأزهر يناقش استعدادات ”المؤتمر الدولي للعلوم الطبية”

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق