الهجرة توضح ضوابط للتواصل مع تجمعات المصريين بالخارج عبر منصات التواصل الاجتماعي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 أعلن اللواء مازن فهمي، مساعد وزيرة الهجرة لشئون الجاليات المصرية بالخارج، عددًا من الضوابط الواجب توافرها في هذه الصفحات والمجموعات،  لتكون معبرة عن صوت المواطنين المغتربين، حفاظًا على رعاية مصالح المصريين بالخارج وتقديرًا لجهودهم المخلصة في التعاطي مع مشاكل المصريين والعمل على حلها ودورهم المشهود في الدفاع عن الوطن. 

يأتي ذلك انطلاقًا من حرص وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، على التواصل مع تجمعات المصريين بالخارج بكافة صورها، بما فيها الصفحات والمجموعات الفاعلة "الجروبات" على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمصريين في الخارج،

وقال فهمي إن الوزارة حريصة على التواصل مع مختلف الكيانات المصرية بالخارج وتثمّن سعيهم جميعا لجمع المصريين حول العالم تحت مظلة الوطن، والعمل على نبذ الفرقة وترسيخ مفاهيم الوحدة والعمل المشترك للصالح العام.

وأوضح مساعد الوزيرة لشئون الجاليات المصرية، أن المعايير الواجب توافرها في الصفحات والمجموعات الفاعلة الخاصة بالمصريين بالخارج على منصات التواصل الاجتماعي، تضم الآتي:

- ألا يقل عدد الأعضاء عن عشرة آلاف شخص، مع مراعاة حجم الجالية المصرية في الدولة محل النشاط.

- أن يكون معدل التفاعل على الصفحة أو المجموعة يتم بصورة شبه يومية.

- أن يكون نشاط المجموعة "الجروب" مرتبطًا بخدمة المصريين في الخارج أو ومحاولة حل مشكلاتهم.

استيفاء إجراءات التسجيل لدى الوزارة للمشاركة في سلسلة الاجتماعات المقبلة التي سبق الإعلان عنها، منوهًا أن باب التسجيل مفتوح من خلال التواصل على البريد الإلكتروني التالي: 

وكانت وزارة الهجرة قد سبق أن أعلنت عن عقد سلسلة من الاجتماعات خلال الفترة القادمة مع الاتحادات والكيانات ومديري الصفحات الفاعلة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ باعتبارهم ممثلين عن الجاليات المصرية بالخارج، في إطار مجال رعاية وخدمة المصريين بالخارج، حيث تعد هذه الاجتماعات بديلا عن مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج الذي كان من المقرر أن ينعقد خلال شهر أغسطس من العام الجاري، وتم إلغاؤه نظرا لتداعيات تفشي فيروس المستجد (كوفيد-19).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق