اعترافات “شيري هانم وزمردة” تسببت في حبسهما: زبون دفع 4 آلاف

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شيري وزمردة

شيري وزمردة

في 11 يونيو الماضي ألقت مباحث الآداب القبض على "شيري هانم وزمردة" داخل غرفة في فندق بمصر الجديدة، وأمس قضت المحكمة الاقتصادية بحبسهما لمدة 6 سنوات وتريم كل منهما 100 ألف جنيه بتهم الدعارة وتسهيلها والخروج على قيم المجتمع.

بدأت شهرة "شيري هانم وابنتها زمردة" من شقة بالجولف وحتى رحلتهما في عنبر الآداب داخل سجن القناطر، لتنالا الجزاء عما اقترفته أيديهما من جرائم أعترفا بها أمام النيابة العامة، حيث جاء نص اعتراف "زمردة"

اسمي نورا هشام أحمد علاء الدين..24 سنة، وأعمل ربة منزل.

س: ما هي تفصيلات اعترافك؟

ج : أنا كنت عايشة مع والدي ووالدتي، وسنة 2005 هما انفصلوا، وأنا عشت مع أمي، في عمارة جدتي في مدينة نصر، وأمي كان معاها مشاكل مع خالي عشان جدتي كتبت له كل حاجة باسمه، ووالدي كان بيبعت مصاريفنا اللي بنعيش فيها، وبعد ما سقطت في ، رفض يديني فلوس، ووالدتي ابتدت تنزل تشتغل وأنا مكملتش تعليمي.

وتواصل "من حوالي سنة ونص، ابتدت حالتنا المادية أنا وأمي تبقى صعبة، وساعتها اتعرفت على واحد، وهو كان متجوز، وطلب مني نتجوز عرفي، وأنا عرضت الموضوع على أمي، وهي وافقت، وكنت هاخد منه مهر 80 ألف جنيه، واتجوزت، وانفصلت بعد 10 أيام، وفي الفترة دي ابتدت أمي تعمل فيديوهات على التيك توك وليها متابعين، واقترحت عليها تعمل فيديوهات على عشان يكون فيه عائد مادي، وبعدها أجرنا بيت في أرض الجولف، وابتدينا نعمل فيديوهات ونتكلم فيها عن حياتنا ونقدم نصايح للبنات، وأنا عملت حساب على إنستجرام وحسابين على تيك توك، والناس ابتدت تدخل على يوتيوب وتشوفنا، وبقى يوتيوب تراسلنا، وتحولنا فلوس كنا بنصرفها، ودخلنا الشهري كان من 150 لـ 500 دولار، وأنا كنت بعمل فيديوهات باسم "زمردة"، واتشهرنا، ولقينا أخوات أمي عاملين حسابات وهمية وداخلين يشتمونا، وقالوا على ماما خدامة في البيوت".

وتكمل "زمردة" اعترافاتها قائلة "رجعنا تاني مش معانا فلوس، وسبنا شقة أرض الجولف، وابتدينا نأجر شقق مفروشة باليوم والأسبوع، وأنا بدأت أكلم ناس كانوا يعلقوا على صوري في انستجرام وفيس بوك، وكانوا يطلبوا يقابلوني ونعمل أفعال مخلة، وكنت بطلب منهم فلوس على كاش، ومكنتش بقابلهم، بس في مرة مكنش معانا فلوس، واتعرفت على واحد من ، وروحتله شقته هناك وخدت منه 4 آلاف جنيه، وبعدها اتعرفت على واحد جالي البيت، وخدت منه ألفين جنيه، وبعدها فضلت أكلم ناس على واتس آب وأبعتلهم صور وفيديوهات وكنت بطلب منهم تحويلات، وفي ناس كانت ترضى وناس لا، وبعدين أخدنا أوضة في فندق في الجديدة، ومرة واحدة لقينا الشرطة جاية، وقالوا إحنا بوليس الآداب".

بينما جاءت اعترافات الأم الملقبة بـ"شيري هانم"

ج : اسمي شريفة رفعت عبدالمطلب.. السن : 46 سنة.

س : ما قولك فيما ثبت لنا بمحضر الاطلاع والمشاهدة لمحادثات واتس آب المثبتة على الهاتف المحمول، من وجود محاددثة بينك وبين ابنتك المتهمة نورا هشام، من استقبالك رسالة صوتية منها (أقوله الظوافر دي حلوة ولا لا؟)، ويعقبها رسالة منكِ جاء فيها:(برافو عليكي نقي معاه.. هو قالك هيدفع كم علشان لو كده يزودلك الفلوس واعتقد أنه هيبعت مش أقل من 2000 جنيه ولو فودافون كاش لازم أجي معاكي)؟

ج: أنا مش فاكرة أنا قولت الكلام دا أو لا، لأن الفترة دى كنت باخد أدوية مهدئة للأعصاب.

س : ما قولك فيما قررته ابنتك نورا هشام، بوجود اتفاق بينكما على إقامة علاقات مع الرجال بمقابل مادي وأنك كنت على علم بذلك؟

ج: أنا مش متذكرة إذا كان الحديث دا تم بينا، لأن الفترة دى كنت باخد أدوية مهدئة للأعصاب.

وكانت وحدة الرصد والتحليل بـ"إدارة البيان بمكتب النائب العام"، رصدت غضب رواد التواصل الاجتماعي مما تنشره المتهمتان من مقاطع تتضمن إيحاءات جنسية وسبابًا وعبارات تخدش الحياء بمواقع التواصل الاجتماعي، وتلقت عدة مطالبات بإلقاء القبض عليهما والتحقيق معهما عبر الصفحة الرسمية للنيابة العامة، بموقع ، وعبر خدمة الشكاوى الإلكترونية للنيابة العامة.

وتزامنًا مع ذلك، تبينت الإدارة العامة لحماية الآداب بوزارة الداخلية -من خلال المتابعة والتحريات- انتشار المقاطع المصورة المذكورة للمتهمتين بمواقع التواصل الاجتماعي المختلفة؛ بقصد التربح منها من خلال رفع نسب مشاهدتها، ما أثار غضب رواد المواقع، وأمكن للتحريات تحديد هويتهما ومحل تواجدهما، فألقي القبض عليهما وأحيلتا إلى النيابة العامة لاستجوابهما.

وشاهدت النيابة العامة المقاطع التي نشراها بالمواقع المذكورة، واستجوبتهما، فأقرت إحداهما بإنشائهما بأحد مواقع التواصل للتربح منها من خلال نشر مقاطع وضعا لها عناوين تتضمن إيحاءات جنسية وألفاظًا نابية، لرفع نسب المشاهدة لها، ومِن ثَمَّ التربح منها، بينما أقرت الأخرى باعتيادها ممارسة الدعارة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، واستغلال ما حققتاه من شهرة من خلالها.

وتبيّنت النيابة العامة من فحص الأخيرة العديد من المحادثات والرسائل الجنسية، وطلبها من البعض تحويلات نقدية لممارسة الدعارة، كما طالعت النيابة بإرشاد المتهمة التحويلات البنكية التي تلقتها عبر أحد المواقع بشبكة المعلومات.

المصدر الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق