مأساة فريدة وحسناء على ضفاف النيل.. رفيقتان فى المدرسة والموت أيضًا..

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فريدة وحسناء تبلغان من العمر 12 عامًا، اعتادتا الذهاب والعودة من المدرسة معًا، إلى أن جاء يوم كانتا رفيقتين فى الموت أيضًا.

 

 

فبعد انتهاء الدراسى، وخروجهما من المدرسة، توجهتا إلى النيل للهو بجواره فى منطقة الصف بالجيزة، إلا أنهما اختل توازنهما وسقطتا بالمياه وتعرضتا للغرق لعدم إجادتهما السباحة.

 

وتمكن رجال الإنقاذ النهرى من انتشال جثة فريدة، ولكن لا يزال البحث جارياً عن جثة صديقتها "حسناء"، فيما يتم استجواب سائق التوك توك، الذى اعتاد توصيل الطفلتين إلى المدرسة، بعد أن أثبت شهود عيان أنه وراء توصيلهما إلى موقع الحادث، ولا تزال النيابة تباشر التحقيق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق