مدبولي: الإعلام قوة رئيسية لأي دولة في العالم.. وينبغي استخدامه على أسس مهنية

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ألقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، كلمة مُسجلة خلال مؤتمر "مستقبل الإعلام في والعالم"، الذي شارك فيه نخبة من الإعلاميين من مصر ومختلف دول العالم.

ووصف رئيس الوزراء، الإعلام، الذي يشهد تطورا بين اللحظة والأخرى، بأنه أصبح قوة رئيسية لأي دولة في هذا العالم، فإن كان استخدامه مبنيًا على أُسس مهنية ومعلومات صحيحة ودقيقة، سيؤدي حتمًا إلى زيادة قوة الدولة، أما إن كان استخدامه خلاف ذلك؛ فسيؤدي لإضعافها، وهو الأمر الذي لابد أن يتم معه دراسة مستقبل الإعلام في مصر والعالم، وأثره على الرأي العام.

وأشار رئيس الوزراء في هذا السياق، إلى ضرورة طرح تساؤلات عديدة، فإذا كان الإعلام التقليدي له قوانين حاكمة في النشر والبث، فإن العالم لم يتفق حتى الآن على حدود أخلاقية أو قواعد مهنية حاكمة للإعلام الجديد، والذي من المتوقع أن يتطور بشكل أسرع خلال السنوات القادمة كلما تطورت الوسائل التكنولوجية.

وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة تهتم بهذا المجال الحيوي، وأنه في هذا السياق، تم استحداث وزارة الدولة للإعلام لوضع السياسات الإعلامية للدولة المصرية في ظل هذا التطور المتسارع في وسائل الإعلام وأدواته وأساليبه.

وأوضح أن خطة الدولة المصرية حتى عام 2030 اشتملت على الكثير من السياسات لتتواكب مع التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، فقمنا بتطبيق سياسات الشمول المالي والتي تستهدف التحول للاقتصاد الرقمي، كما سعينا لرقمنة الخدمات الحكومية المختلفة، وعملنا على إنشاء بنية تحتية رقمية لجميع الجهات والوزارات المختلفة سعيًا للاعتماد مستقبلًا على قواعد البيانات وآليات الذكاء الاصطناعي.

وفي ختام كلمته، تمنى الدكتور مصطفى مدبولي أن يكلل هذا المؤتمر بالنجاح، وأن يخرج بتوصيات فعالة وعملية تخدم عملية التطور الإعلامي، وتُحدد آليات ومسئوليات مُرسل الرسالة الإعلامية تجاه مُتلقي هذه الرسالة، بالشكل الذي يخدم المجتمع المصري والدولي على السواء.

ويناقش المؤتمر الذي يبث "أونلاين" عبر الصفحة الرسمية للوزارة، أهم التحديات التي تواجه الإعلام في مصر والعالم، من خلال تحليل الواقع الحالي للمشهد الإعلامي في العالم.

 كما يهدف المؤتمر إلى الخروج بتوصيات حول التعامل مع الإعلام الحديث، وتحديد المسئولية الأخلاقية للإعلام في ظل هذا التطور.

 ويعد هذا المؤتمر منصة دولية لتبادل الأفكار والإطلاع على الخبرات العالمية المختلفة في مجال الإعلام وتطويره.

 ويأتي المؤتمر بشكل جديد حيث يجمع بين الحضور الفعلي والمداخلات الحية والمسجلة للتغلب على الظروف الراهنة التي يشهدها المجتمع الدولي بسبب أزمة ، واستغلالا للتطور التكنولوجي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق