التعليم العالي تنظم ندوة لعرض استراتيجية وألمانيا في مواجهة

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نظم مكتب للعلاقات الثقافية والتعليمية ببرلين، الخميس الماضي، ندوة علمية عبر الإنترنت بين خبراء من معهد روبرت كوخ الألماني للأبحاث، وعلماء وباحثين مصريين من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي، والتى يمثلها المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية والصحة والسكان، والمركز القومي للبحوث.

 

وحضر الندوة، الدكتورة داليا سلامة، المستشار الثقافي المصري، ومدير البعثة التعليمية في برلين، والدكتور حسام عبد الغفار، الأمين العام للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والمتحدث الرسمي باسم وزارة التعليم العالي، والدكتورة غادة إسماعيل، مدير المعمل المرجعي للمستشفيات الجامعية، والدكتور عبد المجيد قاسم، أستاذ الأمراض المتوطنة بكلية الطب جامعة القاهرة، والدكتورة جينا الفقي، أستاذ تكنولوجيا الدواء في المعهد القومي للبحوث، والدكتور محمد علي، أستاذ علم الفيروسات بالمركز القومي للبحوث.

 

وحضر من الجانب الألماني، الدكتور أسامة حمودة، رئيس قسم وبائيات الأمراض المعدية في معهد روبرت كوخ، و الدكتورة نادين زيلتمان، رئيسة وحدة مراقبة وإدارة الأزمة، والدكتور باسل كارو، رئيس فريق مركز المعلومات الخاص بحماية الصحة العالمية، والدكتورة كتالين روزمان، ممثلة عن الخدمة الطبية بقيادة الجيش الألماني.

 

وتناولت الندوة العلمية، الإستراتيجية المصرية والألمانية؛ لمكافحة تفشي فيروس المستجد، وآليات السيطرة على المرض وتتبع المخالطين، والإجراءات الخاصة بمكافحة العدوى، وبروتوكولات العلاج.

 

اقرأ أيضًا: عاجل | الخارجية تدين الهجوم الإرهابي في أفغانستان

وأكد السفير خالد جلال، سفير مصر بألمانيا الاتحادية، أن إقامة تلك الندوة العلمية، يأتي في إطار جهود السفارة المصرية ببرلين؛ لتعزيز العلاقات بين مصر وألمانيا في مختلف المجالات، والاستفادة من الخبرات الألمانية المتميزة في مجال الأبحاث العلمية والطبية.

 

وأشارت الدكتورة داليا أبو الفتوح، المستشارة الثقافية، ومدير البعثة التعليمية في برلين، إلى أن الهدف من الندوة، هو الاستفادة من التجربة الألمانية الرائدة في مكافحة تفشي المرض، خاصة أن ألمانيا تعد واحدة من أفضل الدول في مكافحة المرض على الصعيد الأوروبي والعالمي.

 

وخلال الندوة، قدمت الدكتورة غادة إسماعيل، مدير المعمل المرجعي للمستشفيات الجامعية، عرضًا لملامح منظومة المستشفيات الجامعية في مصر، وهناك 115 مستشفى جامعي تقدم العلاج للمرضى في مصر،باإضافة إلى أن المستشفيات الجامعية تتحمل جزء كبير من تقديم الخدمة الصحية للمصريين، ولديها طاقة استيعابية لأسرة العناية المركزة، تُقدر بأكثر من 4000 سرير للكبار.

 

واستعرض الجانب الألماني، عرضًا تفصيليا للإستراتيجية الألمانية الخاصة بالتصدي لتفشي المرض، وأساليب الكشف عن المصابين، وأساليب منع العدوى، وعزل المصابين، وتتبع المخالطين للحالات المصابة، وآليات الاستجابة للمرض وأساليب الاحتواء، فضًلا عن إدارة الأزمة في قطاع الصحة الألماني.

 

وفي ختام الندوة، دارات مناقشات مفتوحة بين العلماء المصريين ونظرائهم الألمان حول الاستراتيجيات الخاصة بمكافحة فيروس كورونا في كلا البلدين.

 

اقرأ أيضًا: عاجل | وفاة مدير الخدمات الطبية لشركة نستلة بفيروس كورونا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق