الرياضة يُطلق مبادرة “لا للتعصب” قبل نهائي القرن

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أطلق أشرف صبحي، الشباب والرياضة، مبادرة بعنوان “لا للتعصب”، في محاولة لدرء الفتنة بين جماهير الأهلي والزمالك قبل مواجهة الفريقين مساء الجمعة المقبل بستاد القاهرة الدولي، في نهائي دوري أبطال أفريقيا.
شحن زائد

وشهدت السنوات الأخيرة شحنا زائد بين جماهير الناديين، وحملات ساهمت بزيادة التعصب عبر السوشيال ميديا.

وزاد هذا الشحن بسبب التصريحات العدائية التي تطلق بين الحين والآخر بين إدارتي الناديين، وخاصة من ، رئيس ، وسيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالأهلي، وهو ما زاد الأمور اشتعالًا.

الخوف من الصدام

المباراة ستكون بدون جمهور، بسبب أزمة ، وهو ما يخفف حدة التعصب، ويقلل احتمالية الصدام في الملعب، لكن هناك احتفالات متوقعة لجماهير وأنصار الفريق الفائز في الشوارع عقب المباراة، وعلى المقاهي، وهو ما جعل وزير الرياضة يكثف من حملته في الأيام التي تسبق المباراة

استجابات سريعة

مسؤولو الناديين، استجابوا سريعًا للمبادرة، حيث خرج مرتضى منصور، رئيس الزمالك، بتصريحات أكد دعمه وتأييده لها، كما أوقف سيد عبد الحفيظ، تصريحاته المستفزة عن الزمالك.

المجلس الأعلى للإعلام وجه دعوة لقناتي الناديين بالالتزام بالمبادرة، ومنع الحديث عن الآخر، وهو ما وضح خلال الأيام الماضية.

وتضامنت كل مؤسسات الدولة مع مبادرة الوزير، وأعلن التلفزيون المصري أن تغيير مخرج المباراة، جاء ًا لمبادرة لا للتعصب.

واحتجت جماهير الزمالك على تعيين المخرج محمد نصر للمباراة، خاصة أن انتماءه معروف ومعلن للأهلي، وهو ما استجاب له التلفزيون المصري سريعًا، وأعلن أن أي أمر مثير للتعصب سيتم تجنبه.

أمل الوزير

أشرف صبحي، يقوم حاليًا بجولات بالمؤسسات الإعلامية، والقنوات الخاصة من أجل زيادة الدعوة لمبادرته، وأكد أنه يأمل أن يصافح الفريقان بعضهما البعض عقب المباراة، ويهنئ الخاسر الفائز.

الوزير أكد أنه سيحضر المباراة، وهناك ترتيبات صارمة لمنع أي خروج عن النص، مؤكدًا ثقته في عدم حدوث أي أزمة خلال أو بعد المباراة.

مبادرة لا للتعصب، ستبدأ بمباراة القمة، ولن تنتهي بها حسب تصريحات الوزير، حيث ستكون المباراة بداية فقط، وستستمر طوال الفترة المقبلة، من أجل إزالة الاحتقان بين الناديين الكبيرين.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق