النقل: إدخال واي فاي وشاشات إلى القطارات قريبًا

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وزير النقل

النقل أكد المهندس كامل الوزير، وزير النقل، أن الوزارة تستهدف تطويرا شاملا بالسكة الحديد على كافة المستويات،لافتا إلى أنه بجانب تطوير وتحديث أسطول الجرارات والعربات، وان يكون هناك تطور واهتمام بوسائل النقل الذكي والصديقة للبيئة.
وأضاف "الوزير"، خلال فعاليات ندوة "مستقبل النقل" بحضور وزير المالية الدكتور محمد معيط، والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة السويس، ويحيي زكي رئيس المنطقة الاقتصادية بقناة السويس، أن وزارة النقل قريبًا ستقوم بإدخال الواي فاي وشاشات العرض إلى جميع القطارات بشكل تدريجي، موضحًا أن هذا الأمر في ظل الاعتماد على وسائل النقل الحديثة التي سيتم تعزيزها خلال الفترة المقبلة.
اقرأ أيضا : وزير النقل: من حق أي مواطن يسألني «جبت الفلوس دي منين؟»
وعلي جانب آخر كشف وزير النقل المهندس كامل الوزير أن الوزارة تستهدف تطوير منظومة النقل البحري وخاصة الموانىء لزيادة حركة التداول وذلك من خلال إنشاء أرصفة جديدة وحواجز أمواج في موانىء الإسكندرية ودمياط، مع إنشاء محطة متعددة الاغراض بميناء سفاجا، جنبًا إلى جنب مع تطوير ميناء بورتوفيق.
وأضاف الوزير: أن الوزارة ستعتمد على القروض من البنوك المصرية بدلًا من البنوك الأجنبية، مع إشراك القطاع الخاص في المشروعات الجديدة، لتلبية كافة طموحاتنا في المشروعات المطلوبة في هذا المجال.
وانطلقت أمس الاول الأحد، فعاليات مؤتمر ومعرض النقل الذكي للشرق الأوسط وأفريقيا في دورته الثالثة، حيث افتتحه الرئيس عبدالقتاح .
وتشارك وزارة النقل في معرض النقل الذكي هذا العام، بعدد من الأجنحة التي تجسد ما شهدته قطاعات الوزارة كالسكة الحديد ومترو الأنفاق والطرق والكباري من تطوير هذا العام، وكذلك استعراض للمشروعات المستقبلية والخدمية الجديدة المقدمة للجمهور كالقطار الكهربائي والمونوريل والمواصلات الذكية.
وشهد المهندس كامل الوزير وزير النقل وبحضور الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي أمس توقيع إتفاقيتي تنفيذ المرحلتين الثانية والثالثة من مشروع القطار الكهربائي (السـلام – العاشــر مـن – العاصمة الإدارية الجديدة) مع تحالف شركات أفيك الصينية ، وذلك على هامش فاعليات الثاني الدورة الثالثة لمعرض تكنولوجيا النقل (2020Trans Mea ).
وقد قام بتوقيع عقد المرحله الثانيه كل من الدكتور مهندس عصام والى رئيس الهيئة القومية للأنفاق والسيد /يانج جينشان ( شركة افيك الصينية) كما قام بتوقيع عقد المرحلة الثالثة من المشروع الدكتور مهندس عصام والى رئيس الهيئة القومية للأنفاق ومن الجانب الصيني السيد / يانج جينشان (شركة افيك) و لي ويدنج (شركة كريك).
وصرح وزير النقل بأنه يجري حاليًا تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع والتى تمتد من محطة عدلي منصور وحتي محطة العاصمة الإدارية 1 بطول 66.3 كم وعــــــدد 11 محطة بقيمة 1.65 مليار دولار (ممولة من خلال صينى بقيمة 1.2 مليار دولار والباقي من الخزانة العامة للدولة)، والمرحلة الثانية والتى تمتد من محطة العاصمة الإدارية 1 حتي محطة العاصمة الإدارية 2 بطول 3.9 كم وعدد 1 محطة ( العاصمة الإدارية 2) بقيمة تقديرية 130 مليون دولار (ممولة من خلال قرض صينى بقيمة 60 مليون دولار والباقي من الخزانة العامة للدولة) وقد بلغت نسبة التنفيذ الكلية للأعمال الإنشائية للمرحلتين (مدني – تشطيبات) 65% ، أما بالنسبة للمرحلة الثالثة والتى تمتد من محطة العاصمة الإدارية 2 جنوبًا حتى محطة الرياضية بطول 14.7 كم وشمالًا من محطة العاشر من رمضان 1 حتى محطة العاشر من رمضان 2 بطول 5.3 كم وبقيمة تقديرية 400 مليون دولار ( ممولة بالكامل من خلال قرض صيني) ويجري حاليًا تنفيذ الأعمال التمهيدية وجسات التربة حيث أنه من المخطط الإنتهاء من تنفيذ المشروع بالكامل بطول 90 كم وعدد 16 محطة وإفتتاحه في إحتفالات أكتوبر .
وأضاف الوزير أن القطار الكهربائي يحقق خدمة تبادل الركاب مع الخط الثالث لمترو الإنفاق (عدلى منصور/جامعة القاهرة) في محطة عدلى منصور والتى يجري حاليًا تنفيذ أعمال تطوير المنطقة حولها لتنفيذ مجمع نقل متكامل الخدمات على مساحة 15 فدان ليتم تبادل الخدمة بين خمس وسائل نقل مختلفة (مترو الانفاق- القطار الكهربائي – السكك الحديدية (السويس / القاهرة والسوبر جيت وأتوبيس المطار – موقف الأتوبيس الترددي عدلى منصور / السلام) ، كما سيتبادل خدمة نقل الركاب مع مونوريل العاصمة الإدارية في محطة العاصمة الإدارية 2.وايضا سيتبادل الخدمة مع القطار الكهربائي السريع العلمين/ العين السخنة في محطة العاصمة الادارية للقطار الكهربائي السريع .
وأشار إلى أنه بإفتتاح مشروع القطار الكهربائي يكون قد تحقق ربط العاصمة الإدارية الجديدة قيادة وشعبًا لتنفيذ أول مدينة عالمية على أرض مصرية والذي تم تخطيطه وتنفيذه ليكون أكبر مركز سياسي وإقتصادي رائد بمنطقة الشرق الاوسط وافريقيا حيث سينقل الخط حوالي 500 ألف راكب يوميًا عند بداية تشغيله.
من ناحيتها أكدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، على أهمية مشروع القطاع الكهربائي الممول من البنك الصيني للاستيراد والتصدير بقيمة 1.2 مليار دولار، حيث يعتبر أحد المشروعات الهامة لتطوير البنية التحتية لقطاع النقل والربط بين المحافظات في مصر بما يشجع الاستثمار وفرص التشغيل، ويحقق أهداف التنمية المستدامة لاسيما الهدف التاسع: الصناعة والابتكار والبنية التحتية .
وأضافت وزيرة التعاون الدولي، أن وزارة التعاون الدولي بالتنسيق مع وزارة النقل قامت بتعديل بعض بنود الاتفاقيات الدولية للسماح للقطاع الخاص المصري بالدخول في تنفيذ المشروعات والاستفادة من الخبرات الأجنبية وتبادل المعرفة مع شركاء التنمية.
وأشادت وزيرة التعاون الدولي، بالعلاقات المصرية الصينية، حيث تسجل محفظة التعاون الإنمائي الجارية مع الجانب الصيني نحو 1.8 مليار دولار في العديد من القطاعات الحيوية من بينها النقل والبحث العلمي وعلوم الفضاء، مشيرة إلى انضمام مصر لمبادرة الحزام والطريق من إطلاقها عام 2017 والتي تتضمن مشروعات عديدة للربط البحري والبري على حد سواء .
وأوضحت أن الوزارة اتفقت على تمويلات تنموية بقيمة 7.3 مليار دولار في العديد من القطاعات الحيوية منذ يناير ، من بينها 1.3 مليار دولار لقطاع النقل والمواصلات، من العديد من شركاء التنمية متعددي الأطراف والثنائيين، هم الوكالة الفرنسية للتنمية وبنك الاستثمار الأوروبي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية .

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق