أطباء يوضحون تأثيرات بعض أدوية البرد على الإصابة بـ : بتقلل المناعة

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كورونا

تحذيرات عديدة تداولها عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حول ضرورة عدم استخدام المسكنات التي تحتوي على "ايبو بروفين"، و"ديكلو فينا"، في حالات البرد والإنفلونزا، ما يتسبب في تنشيط الفيروس خلال تلك الفترة.

وللتأكد من صحة المعلومة المتداولة، قال الدكتور محمد عز العرب، استشاري الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، إنه بالفعل يجب تجنب خلال الفترة الحالية تعاطي أي عقاقير مسكنة أو علاجات تحوي مادتى "ايبو بروفين"، و"ديكلو فينا".

وأضاف عز العرب لـ"الوطن"، أن تلك العقاقير لا تساعد على تنشيط الفيروس كما يدعي البعض، موضحا أن تعاطيها يعمل على التقليل من نشاط الجهاز المناعي، وفي هذه الحالة يصبح الشخص الذي يتناولها أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

وتابع استشاري الباطنة بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، أنه في هذه الحالة ينصح باستبدال تلك العقاقير بمجموعة أدوية "بارستموال"، فهي ليس لديها أي تأثير على الجهاز المناعي.

وأكد أن "إيبوبروفين" والأدوية المضادة للالتهاب الأخرى لا تناسب الجميع، وقد تسبب لهم آثارا جانبية، خاصة الذين يعانون من الربو أو مشاكل في القلب والدورة الدموية، وهناك أدلة على علاقة إيبوبروفين بمرض شديد ينجم عن التهابات تنفسية أخرى.

من جانبه، قال الدكتور يوسف محمد اخصائي الأمراض المعدية، أن العقاقير الطبية التي تحوي مواد "ايبو بروفين"، و"ديكلو فينا"، من بين الأثار الجانبية لها أنها تساهم في خفض نشاط الجهاز المناعي.

وأضاف يوسف لـ"الوطن"، أنه في حالات البرد يفضل الاعتماد على الطرق الطبيعية بديلا من تلك المسكنات، كذلك الابتعاد عن المسكنات لآنها ايضا تؤثر على الجهاز المناعي، مؤكدا أنه خلال الفترة الحالية يجب الابتعاد عن تعاطي أي عقاقير إلا بعد إشراف الطبيب المختص.

المصدر الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق