جميلة عوض ووالدتها تتحدثان عن البدايات وأزمات التنمر في “معكم”

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جميلة عوض

جميلة عوض

حلت الفنانة جميلة عوض ووالدتها الفنانة راندا عوض، ضيفتين على "معكم" الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي، على "cbc".

وخلال اللقاء أوضحت "جميلة"، أنها حين بدأت التمثيل في "تحت السيطرة"، كانت في السنة الدراسية الأخيرة من الجامعة، بينما والدتها بدأت التمثيل في السنة الأولى، أي أن والدتها بدأت في سن أصغر مما بدأت هي فيه، موضحة أنها لم تجد أي اعتراض من أسرتها عند امتهانها للتمثيل، لأنها بالأساس عائلة فنية تحب الفن وتدعمه، سواء والدها أو والدتها أو جدها الفنان محمد عوض.

وتابعت: "دايما في البرامج بشوف ممثلين بيتكلموا على معاناتهم في البداية إنهم يقنعوا أهلهم عشان يمثلوا ببقى مش عارفة ليه دا ممكن يحصل وليه الأهل يعترضوا، لأن أنا من صغري عايشة في الجو ده، وكنت فاكرة دا الجو الطبيعي لكل الناس، لأن كنت أوقات أخلص مدرستي وآجي لمامتي في التصوير وأقعد أخلص واجباتي هناك، أو لو فيه أطفال في اللوكيشن ألعب معاهم، بالعكس كنت بحسد الأطفال هناك إنهم بيمثلوا وأنا لا".

وعن نجاح حكاية "لازم أعيش" من مسلسل "إلا أنا"، وتناولها لأزمة مرضى ، أوضحت "جميلة"، أنها لا تعني فقط تقبل اختلاف مرضى البهاق، ولكن تقبل أي اختلاف يكون عليه الإنسان، ليس شرطا بسبب مرض أو أمر سيء، بل أحيانا الناس لا تتقبل الصفات الجيدة الزائدة عن الحد في شخص ما، فيحولون الذكاء لاتهام بالخبث، والطيبة لاتهام بالسذاجة، فتحدث حالة عامة من التنمر تساهم فيها مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير.

وتابعت: "إحنا هنا بنلاقي الناس بتتنمر على كل الناس، خاصة على السوشيال ميديا.. التنمر بقا مأساة وقاسي جدا وحاجات عيب جدا تتقال، يمكن بيساهم في الجرأة دي إن ناس كتير بتعمل أكونتات مزيفة وتشتم منها، رغم إن كتير منهم في الواقع ميبانش عليهم ده".

من جانبها، كشفت الفنانة راندا عوض، عن بداياتها في عالم الفن، موضحة أنها شاركت في مسرحية "ريا وسكينة" حين كانت في السنة الأولى بمعهد الفنون المسرحية، وكانت خائفة ومتوترة للغاية، لأنها المرة الأولى التي تقف فيها على خشبة المسرح أمام الجمهور.

وعن رأيها في حكاية "لازم أعيش" من مسلسل "إلا أنا"، التي قدمتها ابنتها جميلة مؤخرا على شاشة dmc، وتناولت من خلالها معاناة مرضى البهاق، أوضحت "راندا"، أنها تأثرت للغاية بسبب المسلسل، بل أصيبت بالاكتئاب والحزن العميق لمدة يومين تقريبا بمجرد البرومو، لذلك عند مشاهدة المسلسل كانت تتجنب أحيانا بعض المشاهد المؤثرة، حتى لا تحزن بشكل أكبر، لكن في فخورة للغاية بأداء ابنتها وبفكرة المسلسل ككل.

المصدر الوطن

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق