قرارات مجلس الوزراء.. هل تعلن الحكومة إجراءات جديدة لمواجهة ؟

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أعلنت والسكان أنه تم تسجيل 1001 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا لفيروس ، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 56 حالة جديدة.اضافة اعلان

وتواصل حكومة الدكتور مصطفي مدبولي اجتماعاتها لمتابعة موقف الإصابات بفيروس كورونا أولا بأول ومواجهة التداعيات بإعلان قرارات مجلس الوزراء التي تشمل الإجراءات والتدابير الإحترازية لمواجهة وباء كورونا.

وقالت مصادر حكومية مسئولة أن لجنة أزمة فيروس كورونا ستناقش في اجتماعها القادم عدد من القرارات المتعلقة بفيروس كورونا، في ضوء أرقام الإصابات والوفيات المعلن عنها بمعرفة وزار الصحة والسكان، مشيرة الي أن الحكومة لن تتأخر في إصدار القرارات التي من شأنها الحفاظ علي أرواح المواطنين حتي وإن وصلت الي فرض حظر التجوال من جديد. 

وكانت عدة تقارير أشارت الي احتمالية تأجيل امتحانات الفصل الدراسي الأول بالمدارس والجامعات لنهاية العام الجاري بدلا من اجراء الامتحانات عقب انتهاء اجازة نصف العام، في ضوء انتشار فيروس كورونا في وتصاعد أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا.

ومنذ ظهور أزمة فيروس كورونا في مصر، تدخلت حكومة الدكتور مصطفي مدبولي بقرارات حاسمة في محاولة لمحاصرة الوباء ومواجهة تداعيات فيروس كورونا في مصر.

العديد من قرارات مجلس الوزراء بخصوص كورونا، كانت حاسمة، لاسيما وأن اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي اتخذت عدد لا بأس به من قرارات مجلس الوزراء

ووافق مجلس الوزراء على أن تقوم الشركة الوطنية مصر للطيران بتحديد مخفض لبيع تذاكر الطيران للمقاصد السياحية، كما تم الاتفاق على قيام الفنادق المتواجدة بتلك المقاصد بطرح أسعار تشجيعية، بما يسهم فى تشجيع حركة السفر لاسيما في ظل أزمة الركود الذي يعاني منه القطاع السياحي منذ بداية أزمة كورونا. 

واتخذت الحكومة عدد من القرارات والإجراءات علي خلفية أزمة مستشفي الحسينية ومستشفى زفتي حيث تمت شبكات الغازات بالمستشفيات، وزيادة السعة التخزينية للأكسجين، كما تم تشكيل غرفة لإدارة إمداد الأكسجين مركزيا؛ لمتابعة المخزون اليومي بالمديريات والمستشفيات بالمحافظات، والقيام بتتبع الخزانات بالمستشفيات، فضلا عن أنه يتم  أيضا إعداد منظومة مميكنة لتتبع موقف المخزون اليومي لكميات الأكسجين والغاز المسال.

وأشارت  إلى أن منظومة متابعة حالات العزل المنزلي للمصابين  بفيروس "كورونا" المستجد ستعتمد على توزيع جهاز لقياس نسبة الأكسجين بالدم من خلال أصبع اليد على حالات العزل المنزلي المُسجلة بقاعدة بيانات منظومة وزارة الصحة، وسيتم متابعة الأعراض وقراءة نسبة الأكسجين بشكل دوري للتأكد من استقرار الحالات وعدم حدوث مضاعفات.

وتابعت: سيتم التوجيه بتحويل الحالات التي تعاني من نقص مستوى الأكسجين بالدم لأقرب مستشفى للتقييم والمتابعة، وفي الوقت ذاته ستتم المتابعة بشكل دوري للحالات عبر المكالمات التليفونية، لافتة إلى أنه يمكن استخدام صحة مصر على الهواتف المحمولة لتسجيل تلك البيانات، وقالت الوزيرة: تهدف تلك المنظومة إلى تحسين متابعة حالات العزل المنزلي بشكل دقيق، والتوجيه المبكر للحالات التي قد تعاني من أي تدهور وذلك لسرعة تلقي الرعاية الطبية.

وأعلنت الدكتورة  وزيرة الصحة  الإجراءات المتخذة من قبل الوزارة وأشارت الدكتورة هالة زايد إلى موقف المراكز المخصصة لتقديم خدمات التطعيم باللقاحات الخاصة بفيروس "كورونا"، حيث تم تخصيص 34 مركزا لهذا الغرض، وستقوم جميعها بالعمل طوال أيام الأسبوع بل وحتى في الإجازات الرسمية.

وأوضحت أن الأولوية في الحصول على اللقاحات ستكون للعاملين بالقطاع الصحي، ومرضى الأورام،  وأصحاب الأمراض المزمنة، على أن تتكفل الدولة بتكاليف اللقاح للمستفيدين من "تكافل وكرامة" وأصحاب الأمراض المزمنة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق