النقل يكشف تفاصيل تطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تابع الفريق مهندس كامل الوزير، النقل، ، السبت، الأعمال النهائية لتنفيذ المرحلة الأولى من تطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي في المسافة من القاهرة إلى المنيا بطول 230 كم، وكذلك أعمال تنفيذ المرحلة الثانية الجاري العمل بها، حيث تفقد المسافة من المنيا حتى محور ديروط بطول 52 كم.

بدأت الجولة بتفقد الوزير المرحلة الأولى بدءًا من محطة تحصيل الرسوم بالكيلومتر 2.85 بالطريق، ثم قطاعات المرحلة المختلفة، حيث تم تقسيمها إلى 10 قطاعات لسرعة الإنجاز، ويشمل المشروع  على تطوير وتوسعة الطريق ليصبح 3 حارات فى كل اتجاه بعرض رصف 12 مترًا، وإنشاء طريق أسفلتي للشاحنات يضم 3 حارات في اتجاه أسيوط بعرض رصف 11 مترًا، وطريق خرساني يضم حارتين في اتجاه القاهرة بعرض رصف 9 أمتار لتحمل الشاحنات  الثقيلة القادمة من المحاجر والصعيد إلى القاهرة، فضلًا عن إنشاء 21 عملًا صناعيًا بواقع 5 كبارى و16 نفقًا. 

كما تفقد الوزير أعمال وتطوير وتوسعة المرحلة الثانية من الطريق، حيث تابع أعمال التنفيذ بطول 52 كم في المسافة من المنيا حتى ديروط، حيث يتم تنفيذ المشروع ليصبح 3 حارات في كل اتجاه بعرض رصف 12.90 متر وإنشاء طريق للشاحنات 3 حارات إسفلتية لاتجاه أسيوط بعرض رصف 11 مترا و2 حارة خرسانية لاتجاه القاهرة بعرض رصف 9 أمتار وإنشاء 5 أنفاق، وتم تقسيم العمل بالمرحلة الثانية من المشروع من المنيا إلى ديروط إلى 8 شركات لتنفيذ أعمال الأتربة و5 شركات لتنفيذ أعمال الرصف.

ووجه الوزير خلال جولته بضرورة تكثيف الأعمال ومراعاة المواصفات القياسية في تنفيذها والاهتمام بالعواكس والتخطيط بالبويات المعاكسة واللوحات الإرشادية وعدم إقامة أي مطبات على الطريق، وعدم نقل الحركة على طريق الخدمة إلا بعد انتهاء قطاع الرصف التصميمي بالكامل واستلامه طبقًا للمواصفات القياسية، لزيادة عوامل السلامة والأمان بالطريق، وأن تتم تسوية مسافة 50 مترا على جانبي الطريق في الاتجاهين حسب تعليمات القيادة السياسية.

وشدد على ضرورة استمرار اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية اللازمة في مواقع العمل لمواجهة فيروس ، مؤكدًا أن الحفاظ على صحة وسلامة العاملين في جميع المشروعات، ومنها مشروعات الطرق والكباري من أولويات وزارة النقل. 

وقال الفريق مهندس كامل الوزير إن طريق الصعيد الصحراوي الغربي سيكون جزءًا من محور القاهرة/ كيب تاون، ويتم تطوير الطريق ليكون محورا حرا للمساهمة في تسهيل حركة التجارة بين محافظات الصعيد، مشيرا إلى أن هذا المشروع يدخل ضمن مجموعة الطرق التي سيتم تنفيذ مشروع  أنظمة النقل الذكية على الطرق ITS بها، والتي وجه بتنفيذها الرئيس عبدالفتاح للحد من مخاطر حوادث ، وتوفير الحماية والسلامة للركاب المسافرين.

جدير بالذكر أن هذا الطريق  يدخل ضمن المشروع القومي للطرق الذي يبلغ إجمالي أطواله ٧٠٠٠ كم بتكلفة تقديرية 175 مليار جنيه، والذي بدأ تنفيذه منذ عام 2014، لافتًا إلى أن القيادة السياسية  صدقت على إنهاء تطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي وامتداده حتى ارقين بطول 1155 كم خلال 4 سنوات بتكلفة 26 مليار جنيه على 4 مراحل، هي المرحلة الأولى الجاري العمل بها في المسافة من تقاطع مع طريق الفيوم  حتى المنيا بطول 230 كم والتي قاربت على الانتهاء، حيث بلغت نسبة تنفيذها 95٪، والمرحلة الثانية الجاري العمل بها في المسافة من المنيا حتى  محور ديروط بطول 52 كم، وأن نسبة تنفيذها 22% لأعمال الاتربة والمسافة من السباعية - إدفو - أسوان – توشكى بطول 325 كم، والمرحلة الثالثة في المسافة من محور ديروط مرورًا بأسيوط  وسوهاج وحتى قنا بطول  240 كم، والمرحلة الرابعة في المسافة من قنا مرورًا بالأقصر حتى السباعية بطول 228 كم، والمسافة من توشكى حتى ارقين بطول 100 كم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق