القاهرة تنتهي من إزالة البيوت المحيطة بمسجد المسبح بالسيدة عائشة | صور

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أعلنت جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، عن الانتهاء من إزالة البيوت والمحلات المتواجدة بمحيط مسجد المسبح الأثرى بميدان السيدة عائشة بحى الخليفة.اضافة اعلان

وأضافت نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، أنه تم الانتهاء من أعمال الإزالة بشكل نهائى، لافتة إلى أنه تم تسكين ١١٢ أسرة فور الإزالة بحى الأسمرات بوحدات سكنية مجهزة بالمرافق والأثاث.

وأوضحت نائب محافظ القاهرة، أنه تم إزالة ٢٠ محلًا وتم تسكينهم على الفور بوحدات بديلة بسوق التونسى الحضارى الجديد، مشيرة إلى أنه تم  هدم جميع العقارات بمنطقة السيدة عائشة بجوار مسجد المسبح.

Image1_120211605128283365254.jpg
Image2_120211605128283365254.jpg
Image3_120211605128283365254.jpg
Image4_120211605128283365254.jpg

ووجهت نائب المحافظ بسرعة الانتهاء من إزالة مخلفات الإزالة في  أسرع وقت ممكن وإزالة أى شيء من شأنه عرقلة أو تعطيل حركة السير للمشاة والسيارات.

يأتي ذلك، في إطار خطة الدولة ومحافظة القاهرة، للتخلص من المناطق العشوائية، والارتقاء بالمستوى المعيشى للمواطن المصري، مع توفير حياة آمنة راقية، بعيدة عن العشوائيات الخطرة.

وكانت قد شنت أجهزة حى الخليفة بالتنسيق مع إدارة الطب البيطرى وإدارة ، حملة بيطرية على الحمام في السيدة عائشة.

وأسفرت الحملة عن ضبط ثعابين وعقار سامة، ومصادرتهم لما تمثله من خطورة على مرتادي السوق وأهل المنطقة لذلك تم مصادرتها، كما تم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد جميع من يخالف الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس المستجد، داخل السوق وداخل أي تجمع.
 
وكانت قد كلفت المهندسة جيهان عبدالمنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، بإزالة كافة التعديات المتعلقة ببائعي الكلاب والحيوانات الأخرى الأليفة وغير الأليفة والمعروفة "بسوق الكلاب"، الموجودة  في نطاق حي الخليفة.
  
ووجهت نائب المحافظ، بسرعة إزالة أى تعديات أو إشغالات متعلقة بتلك السوق، وضرورة رفع وإزالة أى إشغالات موجودة بجوار كوبري التونسي، خاصة ببائعي الحيوانات، حفاظًا على صحة وسلامة المواطنين من الأوبئة والفيروسات، التى قد تنتج جراء تواجد هذه الحيوانات والزواحف الخطرة، وأيضًا لخطورة فصيل هذه الزواحف والحيوانات. 

يذكر أن هذه التعديات، عبارة عن تجمع يتم كل أسبوع، وأحيانًا في يومي الجمعة والأحد من كل أسبوع، حيث يتم بيع سلالات الحمام وأسماك الزينة وطيور الزينة وكلاب الحراسة وحيوانات برية، تمثل خطورة على الحياة، حيث يتم كذلك بيع الحيوانات، بصورة غير قانونية مثل الثعابين والسلاحف البرية والحرباء والإيجوانا والخفافيش وتمساح النيل والقرود والببغاء الرمادي وأمازون أصفر الجبهة، بالإضافة لبعض أنواع الحيوانات البرية المصرية بالمخالفة للقوانين المنظمة لذلك. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق