“لو البرج موقعش هيتهد” تفاصيل ومفاجآت في حريق هائل ببرج سكني بجوار الطريق الدائري

الشرقية توداي 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


شهدت محافظة الجيزة تحديدًا بجوار سلم حي الهرم أعلى الطريق الدائري، اندلاع حريق هائل ببرج سكني مكون من 13 دور، حيث فشلت محاولات السيطرة على الحريق رغم الجهود المستميته التي بذلتها قوات الحماية المدنية.

كانت البداية عندما تلقى مسؤول غرفة عمليات الحماية المدنية بالجيزة، إخطارًا من شرطة النجدة يفيد تصاعد أدخنة كثيفة من إحدى الأبراج السكنية الواعة بجوار سلم حي الهرم أعلى الطريق الدائري.

وعلى الفور دفع مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة اللواء هشام صاد، بـ10 إطفاء بالمشاركة مع اللواء علاء سعيد واللواء هاني محمد والمقدم محمد إمام، لمحاولة السيطرة على الحريق ومنع امتداده أو انتقاله للأبنية المجاورة وتقليل حجم الخسائر.

وبعد انتقال الجهات المعنية والتحري حول البرج وأسباب الحريق وملابساته، تبين أن الحريق شب ببرج سكني يضم 108 وحدة سكنية، منها 15 وحدة مأهولة بالسكان وقد قامت القوات بإخلاؤها من قاطنيها حفاظًا على حياتهم.

كما تبين أن البرج يحوي على مخزن عبارة عن “بدروم وطابقين” على مساحة 1000 متر، والبدروم به مصنع للأحذية والطابقين الأول والثاني بمثابة مخزن.

وقد اندلع الحريق في البدروم قبل انتقال النيران للطابق الأول ومنه للطابق الثاني، وذلك لوجود مواد سريعة الاشتعال كونه مصنع مصنع للأحذية، وقد رجحت المعاينة نشوب الحريق بسبب ماس كهربائي.

وفي الصباح لاحظ السكان والأهالي بالمنطقة تصاعد كثيف للدخان من البرج زيادة وتجدد الحريق، فيما تبين من المعاينة افتقار المخزن للأمن الصناعي.

مما تسبب في صعوبة السيطرة على الحريق على الرغم من استعانة قوات الحماية المدنية بـ0 سيارات إطفاء و3 خزانات مياه استراتيجية سعة 35 و 15 و8 طن، ودعم من الحماية المدنية من 4 محافظات.

لذلك استمع محافظ الجيزة اللواء أحمد راشد لشرح وافٍ لاثنين من أساتذة كلية الهندسة جامعة القاهرة، حول موقف الحريق وماهيته وكيف يمكن حل الأزمة وتفادي الأضرار أو التوابع التي قد تنجم عن الحريق.

وفي هذا الشأن أوصى الأساتذة بكلية الهندسة بعدم المضي أو الاستمرار في عملية الإطفاء، حيث انتهت توصيتهم بعدماستخدام المياه أو الرغاوي لأنها قد تتسبب في انهيار الأعمدة الخرسانية أو تكسرها، وانتظار هدوء الوع وانخفاض درجة الحرارة داخل البرج موقع الحادث.

فيما فجر رئيس لجنة المنشآت مفاجأة، وهي أن البرج الذي يحوي المصنع والمخزن مخالف، قائلًا:

لما الحريق يخلص خالص إذا العمارة موقعتش من نفسها هنهدها..

33

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الشرقية توداي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الشرقية توداي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق