جامعة القاهرة تؤكد أحقية حضور حنين حسام امتحانات الفصل الدراسى الأول

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور أحمد رجب عميد كلية الآثار بجامعة القاهرة، أن الطالبة حنين حسام يحق لها حضور امتحانات الفصل الدراسى الأول المقرر عقدها بعد إجازة منتصف العام، وذلك بعد إخلاء سبيلها من المحكمة.

 

وأضاف الدكتور أحمد رجب، أنه بعد حكم القضاء ببراءة حنين حسام ستعود للامتحان بصفة طبيعية مثل زملائها، لافتا إلى أنها كانت تتابع دروسها وطلبت عن طريق إدارة السجن من الكلية عقد امتحان لها بالسجن، وقد جهزت الكلية ذلك، قائلاً: "ولما كان الحكم قد صدر ببراءتها لذا يمكنها أن تتابع امتحاناتها بالكلية بصفة طبيعية طبقا للإجراءات التى ستعلنها الكلية بشأن امتحان نهاية الفصل الدراسى الاول طبقا لخطة الجامعة وقرارات المجلس الأعلى للجامعات فى هذا الشأن".

 

ولفت عميد كلية الآثار بجامعة القاهرة، إلى أن حنين لم تفصل من الجامعة، بل تم إحالتها إلى التحقيق، والتحقيق توقف بمجرد إحالة الموضوع إلى القضاء، وأن الإحالة للتحقيق لا تمنع الطالب من تأدية الامتحان وهو ما أعلنته الجامعة فى بيانها .

 

وكانت حنين حسام الشهيرة بفتاة "التيك توك" خرجت من قسم شرطة الساحل، بعد إنهاء كافة إجراءات إخلاء سبيلها تنفيذا لقرار النيابة بإخلاء سبيلها بكفالة 5 آلاف جنيه، وأوضح محاميها أن أسرتها سددت الكفالة المقررة لإخلاء سبيلها. 

 

وكان قاضى التجديد بمحكمة العباسية، قرر الثلاثاء الماضى، إخلاء سبيل حنين حسام، الشهيرة بفتاة "التيك توك" على ذمة القضية المتهمة فيها بعدة تهم منها الاتجار بالبشر والتحريض على الفسق وجاء إخلاء السبيل بكفالة 5 آلاف جنيه، إلا أن النيابة استأنفت على قرار إخلاء السبيل وهو الاستئناف الذى نظراليوم قاضى التجديد الجزئى، والذى رفض استئناف النيابة وأيد قرار لإخلاء السبيل.

 

وتبين من التحقيقات ارتكاب المتهمة حنين حسام ومعها مودة الأدهم عدة جرائم تمثلت فى الاتجار بالبشر، وتحريض الفتيات من خلال "تك توك"، على أفعال وممارسات غير أخلاقية بمقابل مادي، والتعامل فى أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع، للحصول من ورائها على منافع مادية، إضافة إلى الاشتراك مع 3 آخرين، فى استغلال الفتيات في أعمال الدعارة مستغلين حاجة هؤلاء الفتيات للمال والاتجار بالبشر.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق