"الإفراج الفوري".. رسائل دولية بشأن نافالني وروسيا تعلق

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

طالبت عدة دول أوروبية وغيرها بالإفراج الفوري عن المعارض الروسي أليكسي نافالني، ردا على حكم المحكمة بحقه .

وقال الخارجية أنتوني بلينكن، في بيان، إنه: "في موازاة العمل مع روسيا للدفاع عن مصالح الولايات المتحدة، سننسق في شكل وثيق مع حلفائنا وشركائنا بهدف محاسبة روسيا على عدم احترامها لحقوق مواطنيها".

وأعربت واشنطن عن "قلقها البالغ" بعد صدور حكم بالسجن لأكثر من عامين على المعارض نافالني، داعية روسيا إلى الإفراج عنه "فورا ومن دون شروط".

من جانبها، طالبت بـ"الإفراج فورا ومن دون شروط" عن المعارض نافالني، منددة بقرار القضاء الروسي الذي وصفته بـ" القرار المنحرف" القاضي بسجنه أكثر من عامين.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان، إن المملكة المتحدة تدعو إلى الإفراج فورا ومن دون شروط عن نافالني وجميع المتظاهرين السلميين والصحفيين الذين أوقفوا في الأسبوعين الأخيرين.

واعتبر راب أن القرار "المنحرف" للقضاء الروسي يظهر أن البلاد لا تفي "بالحد الأدنى من التزاماتها التي يتوقعها أي عضو مسؤول في المجتمع الدولي".

كما رفضت فرنسا حكم المحكمة الروسية بحق المعارض نافالني، مطالبة بـ"الإفراج عنه فورا".

من جانبه، طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بالإفراج فورا عن المعارض الروسي، واصفا حكم السجن الذي صدر بحقه بأنه "ضربة قاسية" وجهت إلى دولة القانون في روسيا.

وكتب ماس على تويتر أن "الحكم اليوم بحق نافالني يشكل ضربة قاسية للحريات الأساسية ولدولة القانون في روسيا. ينبغي الإفراج فورا".

وعلقت روسيا على مطالبات الدول الغرب بشأن الإفراج عن نافالني بالقول إنها مطالبات تجافي الواقع.

ودعت وزارة الخارجية الروسية دول الغرب لعدم التدخل في شؤوننا السيادية.

وأصدرت محكمة روسية، الثلاثاء، حكما بسجن لمدة 3 سنوات ونصف بحق المعارض نافالني.

وفي رد فعل سريع عقب الحكم ، دعت منظمة تابعة للمعارض نافالني إلى مظاهرة فورية في موسكو إثر الحكم الصادر بحقه.

وكان نافالني قد قال قبل الحكم، إن الإجراءات القضائية بحقه هدفها إخافة معارضي الرئيس فلاديمير بوتين.

واعتقل نافالني في 17 يناير/ كانون الثاني الماضي بعد عودته من ألمانيا، حيث كان يتعافى من حالة تسمم مفترضة بغاز أعصاب أثار موجة من الحرب الكلامية بين روسيا والغرب الذي حمّل موسكو المسؤولية وهو ما نفته الأخيرة مرارا وتكرارا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق