الرى تحجز 300 ألف متر مكعب  من السيول على مدن جنوب سيناء

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد الدكتور محمد عبد العاطى، الموارد المائية والرى، أن جميع أجهزة الوزارة تعمل على مدار الساعة لضمان أداء وكفاءة سير العمل بكافة إدارات الرى والصرف على مستوى الجمهورية ، مع الاستمرار فى تطهير الترع والمصارف بجميع المحافظات ، والتأكد من جاهزية قطاعات وجسور المجارى المائية وكافة المحطات الواقعة عليها لمجابهة أي طارئ ، وجاهزية وحدات الطوارئ لمواجهة أية إزدحامات فى المجارى المائية. 

وصرح عبد العاطى أن وزارة الموارد المائية والري تقوم من خلال غرف العمليات ومراكز الطوارئ التابعة لها والتي تعمل على مدار الساعة برصد ومتابعة حالة الأمطار والسيول التي تتعرض لها البلاد من خلال مركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة، وعلى الفور يتم رفع درجة الاستعداد القصوى وإستنفار المعدات والافراد بكافة قطاعات الوزارة، وذلك من خلال مع الجهات المعنية بالدولة والتي يتم إمدادها بخرائط التنبؤ على مدار الساعة ، كما يتم تحليل البيانات التى يتم تجميعها من خلال شبكة أجهزة قياس الامطار المنتشرة فى جميع إنحاء الجمهورية لتحديد كمية الامطار التى سقطت بكل منطقة على مستوى الجمهورية، وكذلك حساب حجم المياه التى تم حصادها أمام السدود وداخل بحيرات التخزين.

وقد تساقطت كميات من مياه الأمطار وتركزت على مدن محافظة جنوب سيناء التي تطل على خليج العقبة (شرم الشيخ - دهب - نويبع - طابا) وقد نتج عن هذه الامطار سيول بالعديد من الاودية والتي قامت اعمال الحماية بتلك المدن بحجز كميات المياه التي تجمعت أمامها ومنها على سبيل المثال بحيرة وحاجز وادي طابا التي منعت المياه من التأثير على المنشآت الحيوية خلفها وزاد ما تم حجزه عن 300 ألف متر مكعب من المياه. وجارى المتابعة وتقدير كميات المياه التي تم حجزها بأعمال الحماية التابعة لوزارة الموارد المائية والري المتواجدة على كافة الأودية. 

جدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والرى إتخذت كافة الاستعدادات والتدابير اللازمة لمواجهة أخطار موسم السيول والأمطار الغزيرة بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية بالدولة ، مع رفع حالة الاستنفار العام بكل أجهزة وقطاعات الوزارة من خلال خطة تشمل التنسيق التام بين الأجهزة المعنية لمتابعة حالة الأمطار بشكل دائم ، موضحًا أن مناسيب المياه الحالية فى معظم الترع والمصارف منخفضة نظرًا لتزامن فترة السيول الحالية مع فترة السدة الشتوية ، الأمر الذى يسهم فى تسهيل التعامل مع الأمطار الغزيرة المتساقطة على الأراضى الزراعية ، وتوفير منفذ لسريان المياه بعد تشبع الأراضى الزراعية بالمياه الأمطار. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق