أسعار الذهب السبت 6-3- في

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
في إطار الخدمات اليومية التي تقدمها بوابة "" لقرائها ومتابعيها، ننشر أسعار الذهب داخل الأسواق المصرية وفي محلات الصاغة. 

أسعار الذهب عيار 21 وعيار 18

وتراوح جرام الذهب عيار 21 بين 748 و752 جنيهًا، وتفاوت سعر جرام الذهب عيار 14 بين 498 و501 جنيهات. 

وقارب سعر جرام الذهب عيار 18 من 641 جنيهًا، وتباين سعر جرام الذهب عيار 22 بين 783 و787 جنيهًا. 

وتفاوت سعر جرام الذهب عيار 24 بين 854 و859 جنيهًا، وسجل الجنيه الذهب سعرًا يتراوح ما بين 5984 و6016 جنيهات.

Image1_320216101419380194395.jpg

المعدن الأصفر


ونزل الذهب امس الجمعة إلى أدنى مستوى في تسعة أشهر تقريبا ويتجه صوب الانخفاض للأسبوع الثالث على التوالي، إذ ارتفع وعوائد السندات بعد تصريحات لجيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي ) قال فيها إن الزيادة في العوائد لا تخل بالنظام.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1692.13 دولارا للأوقية (الأونصة) ، بعد أن نزل لأدنى مستوى منذ الثامن من يونيو عند 1686.40 دولارا.

ومنذ بداية الأسبوع، تراجع الذهب 2.3 بالمئة.

وانخفضت العقود الآجلة الأمريكية للذهب 0.6 بالمئة إلى 1690.40 دولارا.

وكرر باول أمس الخميس تعهده بإبقاء الائتمان ميسرا وقال إنه على الرغم من أن الزيادة في العوائد كانت "ملحوظة" إلا أنه لا يعتقد أن المركزي الأمريكي سيتعين عليه التدخل لخفضها.

وقال جيفري حالي كبير محللي السوق لدى أواندا "من الواضح أن باول لم يميل إلى التيسير النقدي بشكل كاف بالنسبة للأسواق أمس، وبطريقة ما، فإنه أعطى الضوء الأخضر لارتفاع أكبر للعوائد الأمريكية بقوله إنه مرتاح لذلك.

"جميع المؤشرات تشير إلى استمرار فورة السندات" مضيفا أنه يبدو من المحتم أن ينزل الذهب عن المستويات الحالية وأن يسجل خسائر أكبر إلى نطاق 1600 دولار.

وتماسكت العوائد الأمريكية لأجل عشر سنوات فوق 1.5 بالمئة، بينما ارتفع الدولار لأعلى مستوى في ثلاثة أشهر. ويزيد ارتفاع العوائد تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا.

البيع والشراء

ومن بين العوامل المؤثرة في أسعار الذهب؛ السعر في البورصات العالمية، والذي ينعكس بشكل لحظي على الأسعار في الصاغة والمحال الداخلية.

أما ثاني هذه العوامل فهي أسعار النفط والتي لها تأثير وعلاقة وطيدة بأسعار المعدن النفيس، وتؤثر في تحريك أسعاره.  

وثالث هذه العوامل؛ سعر صرف الجنيه أمام الدولار، والذي يساهم ضمن العوامل الأخرى في تحريك الأسعار، وكلما شهد تحسنا شهدت أسعار المعدن النفيس تحسنا واستقرارا.

وفي الترتيب الرابع تأتي عمليات البيع والشراء، فكلما ارتفع الطلب على المعدن أدى ذلك إلى تحريك سعرها في الأسواق المختلفة والعكس.

وأخيراً حالات السلم والحرب والظروف الدولية والحروب التجارية والتي من شأنها هي الأخرى تحريك أسعار الذهب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق