اللهم بلغنا .. الأحد المقبل أول أيام شهر شعبان طبقا للحسابات الفلكية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن المهندس طارق جودة رئيس الإدارة المركزية لشئون الخرائط بهيئة المساحة، أنه طبقا للحسابات الفلكية التى تقوم بها الهيئة المصرية العامة للمساحة سيكون يوم الأحد القادم هو أول أيام شهر شعبان من عام 1442 هجريا .

وأوضح جودة أنه طبقا لنتائج الحسابات الفلكية فإن هلال شهر شعبان لعام 1442 هجريا سيولد فلكيا يوم السبت 29 من شهر رجب لعام 1442 الموافق 13 مارس فى تمام الساعة 12 والدقيقة 22 بتوقيت ويغرب الهلال بعد غروب الشمس فى جميع المدن المصرية بمدد مكث ما بين 5 إلى 8 دقائق وهى فترة مكث كافية لرؤية الهلال فى حالة وضوح الرؤية و تستطيع اللجان "فى حالة خلو السماء من الأتربة والسحب" من إثبات رؤية هلال الشهر، والاحتفال بأول شهر شعبان من عام 1442، وفى حالة رؤية الهلال سيكون يوم الأحد الموافق 14 مارس هو أول أيام شهر شعبان 1442 فلكيا.

ونظرا لأن الحساب الفلكى فى تحديد بدايات الشهور الهجرية يمثل عاملاً مساعداً للجان الراصدة للأهلة حتى يتحقق حديث الرسول صل الله عليه وسلم لرؤية هلال شهر "صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته" و تقوم اللجان المنتشرة فى المحافظات السبعة بإبلاغ نتائج الرؤية بعد نهاية الوقت المناسب للرؤية و التى تبنى عليها دار الإفتاء المصرية نتيجه إعلان رؤية هلال شهر شعبان 1442 فلكيا .

وأضاف أن هناك جهود مشتركه بين عدة جهات لرصد الأهلة لإثبات الشهور القمرية ومن ضمنها هلال شهر شعبان من بينها الهيئة العامة للمساحة و دار الإفتاء والمعهد القومى للبحوث الفلكية و الأزهر والأوقاف .

وأشار إلى أن الهيئة المصرية العامة للمساحة تشارك مع اللجان الشرعية لرؤية الأهلة لأول مرة فى عام 2021 تم إضافة موقع جديد بالفيوم يضاف إلى اللجان الستة بمناطق "توشكى وقنا والسلوم والخارجة والغردقة سوهاج "الخاصه باستطلاع رؤية شهر شعبان باستخدام أحدث أجهزة الرصد ويتم إمداد اللجان بالمعلومات الخاصة بالهلال من خلال الحسابات الفلكية التى تقوم بها الهيئة وذلك حتى يمكن التيسير على اللجان من إتمام عملية رؤية الهلال والتى تأتى نتائجها دقيقة وصحيحة على مر الأعوام.

وتضم اللجان ممثلين عن دار الافتاء، والهيئة المصرية العامة للمساحة والمعهد القومى للبحوث الفلكية والجهات المعنية بالمحافظات التابعة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق