مدير مركز المرأة للإرشاد: الزواج العرفى الباب الخلفي لأخطر جرائم العنف

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

قال رضا الدنبوقى، مدير مركز المرأة للإرشاد والتوعية القانونية، إن الزواج العرفى هو الباب الخلفي لواحدة من أهم جرائم العنف ضد المرأة وهو زواج القاصرات.

وأضاف فى تصريحات خاصة لصدى البلد أن الزواج العرفى من أكبر الأخطار على المرأة لأنه لا يحميها ولا يعطيها حقوقها، كما أنه مخالف للمادة 99 فقرة 4 من قانون الأحوال الشخصية، لذلك فى حال وجود خلاف ما بين الزوجين فى العرفى خاصة إذا كانت قبل الـ18 تحرم من جميع النفقات ويحق لها فقط التطليق.

وتابع كما أن الزوج يماطل فى إثبات نسب الطفل، وإذا تم الاعتراف به لمصلحة الطفل الفضلى يحق للأب رفع دعوى للطعن فى الحكم.

وأشار إلى أن التصادق على عقود الزواج العرفى بهذا العدد تثبت كارثة حقيقية لزواج القاصرات، وتحدث عنها الرئيس عنها فى مؤتمراته ومن المفترض ألا يكون هناك تسامح وأن يكون هناك عقوبات تمثل فى غرامة كبيرة لتكون رادعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق