البعثة الأممية تدعو لإطلاق سراح المعتقلين في

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

دعت بعثة الأمم المتحدة في إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين قبل بداية شهر المبارك، وبدء مصالحة وطنية شاملة.

وشهدت مدينة الزاوية غربي ليبيا، الأربعاء، مراسم إطلاق سراح 105 عناصر من "الكتيبة 107" التابعة للقيادة العامة للجيش.

ورحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالجهود التي تبذلها حكومة الوحدة الوطنية بشأن المصالحة الوطنية، والتي انطلقت الأربعاء، بإطلاق سراح 107 من المعتقلين من قبل مدينة الزاوية.

وأثنت البعثة في بيان لها على مساهمة أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي ومديرية أمن الزاوية وشيوخ القبائل وأهل الزاوية في هذه المبادرة، مؤكدة التزامها بمواصلة دعم هذه الجهود بناءً على طلب حكومة الوحدة الوطنية.

وأعربت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن أملها أن تشكل هذه المبادرة بداية لمصالحة وطنية شاملة واستعادة النسيج الاجتماعي الليبي، داعية إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين قبل بداية شهر رمضان المبارك.

رأب الصدع

وفي السياق نفسه، بارك رئيس المجلس الرئاسي الليبي الدكتور محمد المنفي، عملية إطلاق سراح الأسرى بمبادرة لجنة حوار مدينة الزاوية والتي اعتبرها خطوة مهمة في إطار المصالحة الوطنية التي كان قد أطلقها المجلس الرئاسي الليبي منذ استلامه زمام أمور البلاد.

وقال المنفي إن المجلس يسعى لجمع الفرقاء ورأب الصدع ولمّ شمل الليبيين وإنهاء حالة الانقسام، مؤكدا أن تحقيق مصالحة وطنية شاملة يوجد في أعلى سلم أولويات المجلس الرئاسي لكونه حجر الأساس لبناء دولة موحدة من أجل تحقيق العيش المشترك بين الليبيين.

ودعا إلى ضرورة ترسيخ قيم العفو والتسامح وإعلاء المصلحة الوطنية العليا لأن ليبيا لن تكون إلا واحدة موحدة.

وقالت مديرية أمن الزاوية، إن حفل إطلاق سراح عناصر الجيش الليبي الذي أقيم في النادي الأولمبي، جاء بمبادرة من لجنة الحوار بالزاوية، وبدعم من حكومة الوحدة الوطنية، وبتنظيم من مديرية أمن الزاوية.

وأكد البيان أن المبادرة تعتبر خطوة أولية من حكومة الوحدة الوطنية حول المصالحة الشاملة في جميع ربوع البلاد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق