اليونانى: "موكب المومياوات" حدث عظيم ومدهش ودعاية جيدة للسياحة لمصر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد اليونانى هارى ثيوخارى، أن احتفالية الموكب الذهبى لنقل 22 مومياء من المتحف المصرى بالتحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية، تعد حدثا عظيما ومدهشا، يعطى الأمل مثل إشعاع ضوء فنار الإسكندرية فى الوقت الذى تعيش دول العالم ضغوطا بسبب جائحة فيروس .

وأعرب الوزير اليونانى فى حديث لوكالة أنباء الشرق الأوسط قبل مغادرته القاهرة الأحد، عن اعتقاده بأن هذا الحدث فكرة عظيمة لتكون دعاية جيدة للسياحة إلى وتجدد اهتمام الجميع بتاريخ مصر المتنوع الثري وليس فقط تاريخ العصر الفرعونى. 

وشدد على أن مصر واليونان وجميع دول المنطقة تعتبر مهدا لتشكيل الحضارات للبشرية خلال القرون الماضية قائلا "نشعر بالسعادة عندما نلقي الضوء على هذه الجوانب وعلينا التعلم من التاريخ من أجل أن نخطط للمستقبل".. معربا عن سعادته بزيارته الأولى لمصر هذا البلد العظيم مؤكدا أنها لن تكون الأخيرة.

وأضاف ثيوخارى أنه أجرى ،خلال زيارته للقاهرة، مباحثات مثمرة مع الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار حول سبل تعزيز التعاون في مجال السياحة خلال فترة جائحة كوفيد -19 .. مشيرا إلى أن هذا القطاع الأكثر تأثرا من أي مجال آخر بجائحة كورونا مما يؤكد أهمية دعم التعاون الدولى فى وقت الأزمات.

وأعرب عن سعادته بتطابق الرؤى مع الدكتور العنانى فيما يتعلق بالنهوض بقطاع السياحة ليعود إلى سابق عهده .. موضحا أن المباحثات تطرقت إلى نموذج إعادة فتح مجال السياحة من خلال العمل على تنفيذ مقترحات اليونان والاتحاد الأوروبى بالتنسيق مع منظمة السياحة العالمية.. لافتا إلى أن الدكتور العنانى وصف هذا النموذج بأنه جيد.

وأفاد وزير السياحة اليونانى بأن هذا النموذج ينطوى على استخدام شهادات التطعيم والاختبارات للسماح للسائحين بحرية السفر وكذلك منح تسهيلات .. مشيرا إلى أن بلاده تطبق عدة إجراءات احترازية من بينها إجراء اختبارات عشوائية للوافدين عند الحدود وتخصيص فنادق عزل.

وقال إنه ناقش مع العنانى طرق تسهيل مجالات أخرى للسياحة خاصة سياحة الرحلات البحرية .. معربا عن اعتقاده بامكانية تنظيم مشتركة لزيارة الموانئ المصرية واليونانية، خاصة أن الرحلات البحرية التزمت بالاجرءات الطبية الوقائية ولم تحدث إصابات كثيرة خلال هذه الرحلات.

وأضاف الوزير اليونانى أنه تم الاتفاق على قيام وفد فنى متخصص من وزارة السياحة المصرية بزيارة اليونان للاستفادة من خبرتنا فى هذا المجال .. مؤكدا استعداد أثينا التعاون مع مصر فنيا لدعم سياحة الرحلات البحرية.


وعن الإجراءات المصرية لمواجهة فيروس كورونا، أشاد ثيوخارى بالإجراءات الطبية الوقائية والاقتصادية التى تبنتها الحكومة المصرية لدعم قطاع السياحة وهذا ما فعلته أيضا اليونان حيث أن البلدين تضعان صحة المواطنين والسائحين فى المقام الأول .. مشيرا إلى أن هذه الإجراءات لها مردود طيب على المدى الطويل لدى السائحين الذين سيسعون لزيارة مصر واليونان. 

وعن قطاع السياحة فى اليونان ، قال إن بلاده منيت بخسائر كبيرة في قطاع السياحة حى كان عام عاما صعبا عليها ولكنها استفادت منه بالعمل على تحسين جودة قطاع السياحة والاهتمام بصحة المواطنين ولم تحدث أى مشاكل للسائحين الذين شعروا بالأمان خلال زيارتهم لليونان العام الماضى.

وعن توقعاته للسياحة الدولية، أعرب وزير السياحة اليونانى عن اعتقاده بأن جائحة كوفيد -19 مازالت تلقى بظلالها على الأوضاع فى العالم الذي لن قد لا يشهد نهاية الوباء هذا العام .. متوقعا منافسة اقتصادية قوية من جميع دول العالم لجذب السائحين هذا الصيف بعد حملات التطعيم ليكون هذا العام أفضل من 2020.

وأعرب عن أمله في أن تعود الأمور إلى طبيعتها لصناعة السياحة الدولية في عام .. موضحا أن اليونان قررت استئناف استقبال السائحين بدءا من 14 مايو المقبل .. متوقعا فى الوقت نفسه ألا يكون هناك تدفقات كبيرة فى البداية، وأن تعود الأمور بشكل طبيعى بمرور الوقت.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق