"تحرير السودان" لـ"العين الإخبارية": ملتزمون بالسلام ونرفض الاستقطاب

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكدت حركة تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي، الأحد، تمسكها القوي بالالتزام القاطع بتنفيذ اتفاق جوبا للسلام مع الأطراف السودانية.

وعبر الناطق باسم "تحرير السودان"، الصادق علي نور، في تصريحات لـ"العين الإخبارية" عن تمسك الحركة بالعمل بكل جدية لإزالة جميع المتاريس التي تقف ضد اتفاق السلام.

وقال نور لـ"العين الإخبارية" إن "الحركة ترفض بشكل قاطع سياسة الابتزاز واستغلال الأزمات التي يمر بها السودان لمصلحة حزبية".

وأضاف: "الحركة تدرك مخاطر مرحلة الانتقال التي تسعى حولها مجموعات عابثة للسيطرة على أجهزة الدولة"، دون تسميتها.

ودعا كل القوى الوطنية في السلطة وخارجها إلى "التحلي بالإيجابية والمسؤولية وإعطاء الأولوية لاستكمال هياكل المرحلة الانتقالية لإزالة الهشاشة في جسد الدولة المنهك".

وطالب جميع شركاء الفترة الانتقالية إلى "العمل المشترك ووقف حالة الاستقطاب السالبة".

نور طالب السلطة الانتقالية في السودان أيضاً "بإعادة قراءة الواقع بحكمة وواقعية حتى لا تقع في تناقض مع المطالب المشروعة للشعب السوداني".

والسبت 3 أبريل/نيسان مرت 6 أشهر على توقيع اتفاق جوبا لسلام السودان في الثالث من أكتوبر /تشرين الأول الماضي، بدون تنفيذ مصفوفة الاتفاق، خاصة ما يتعلق ببند الترتيبات الأمنية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق