نائب المنفي: لا حاجة للمليشيات بعد توحيد جيش

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي عبد الله اللافي، أنه لن تكون هناك حاجة للمليشيات بعد توحيد جيش البلاد.

وقال اللافي، في مقابلة مع وكالة "نوفا" الإيطالية، إن العملية السياسية الديمقراطية الجارية ستعمل على تجنب مخاطر اندلاع الحروب والفوضى من جديد.

وأضاف أن "وزراء الحكومة الجديدة يمثلون كل وجميع أنحائها ما يعد قوة وضمانة، في حين تبقى مسألة الأمن مسؤولية الرئاسة".

وأردف أن "الحرب لن تعود حيث هناك نظام السلطة الموحد"، معتبرا أنه على دول العالم، خاصة إيطاليا، تقديم الدعم لإنهاء الحرب، وقدم الشكر على مساعداتها في السنوات الأخيرة"، مشيرا إلى أن السلام الداخلي الذي تحقق مؤخراً يعتمد على ما تقدم أيضاً.


وكشف اللافي عن تواصل المجلس الرئاسي، منذ نحو شهر، مع القوات العسكرية في الشرق والغرب، كما عقدت اجتماعات مع لجنة (5 + 5) العسكرية من الجهتين، لتوحيد المؤسسة العسكرية.

وشدد على أنه في حال توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، فلن تكون هناك حاجة للميليشيات.

ويقضي الاتفاق الذي وقعته لجنة (5+5) العسكرية الليبية في 23 أكتوبر/ تشرين أول الماضي في جينيف، بإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية، وتعليق واتفاقات التدريب مع الدول في أجل أقصاه 90 يوما من الاتفاق، في مهلة انتهت دون خروج كامل قوات المرتزقة حتى الآن.

ويتولى المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية التي ستقود البلاد حتى إجراء الانتخابات العامة في 24 ديسمبر/ كانون أول المقبل، العديد من الملفات لتوحيد البلاد، على رأسها المصالحة الوطنية وتوحيد المؤسسات خاصة المؤسسة العسكرية.


وفي وقت سابق، أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش، وجود إجماع على ضرورة إخراج المرتزقة من البلاد.

وأكد أن ليبيا لا تزال مليئة بالوجود الخارجي غير المرغوب به، ولكن الجميع متفقون على ضرورة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة في أقرب وقت ممكن.

وتتفق تصريحات كوبيش مع ما أكدت عليه وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، خلال مؤتمر صحفي سابق مع نظرائها في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، من أن الحكومة ستعمل على إخراج المرتزقة الأجانب من البلاد، معتبرة أن بقاءهم غير مقبول.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق