تحذر من موجة ثالثة للوباء والرئيس يوجه بتوفير التمويل لإنتاج لقاحات محلياً

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وسط تحذيرات من انتشار فيروس المستجد خلال الموجة الثالثة، وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بـ«إزالة أي عوائق مالية تقف أمام لإنتاج لقاحات (كورونا) على أرضها بما يكفي ما تحتاجه البلاد». وقال مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية والوقائية، محمد عوض تاج الدين، أمس، إن «الرئيس شدد على ضرورة توفير كل الاعتمادات المالية اللازمة، سواء بالمؤسسات الصحية أو الطبية والوقائية والمنتجة للدواء والأجهزة الطبية في مكافحة الوباء». في حين بحثت وزيرة الصحة والسكان، ، مع السفير الروسي لدى مصر جيورجي بوريسينكو، أمس، سبل التعاون لتوفير اللقاح الروسي «سبوتنك في». وقال مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية، خالد مجاهد، إن «الاجتماع تناول فرص تصنيع اللقاح الروسي في مصر من خلال الشركات المصرية لضمان تلبية احتياجات مصر من اللقاحات، وزيادة فرص الاستثمارات، تمهيداً للتصدير للدول الأفريقية»، لافتاً إلى أن «اللقاح الروسي حصل على موافقة هيئة الدواء المصرية، ُعطى على جرعتين بينهما 21 يوماً».

فيما أكد السفير الروسي «دعم بلاده الكامل للتعاون مع مصر خلال التصدي للجائحة في إطار عمق وترابط العلاقات بين مصر وروسيا»، مؤكداً «سعيه لإسراع إنهاء إجراءات إرسال كميات من اللقاح الروسي إلى مصر». وفي إفادة رسمية أعلنت «الصحة المصرية» أنه «تم تسجيل 850 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معملياً للفيروس، و44 حالة وفاة جديدة»، مشيرة إلى أن «إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بالفيروس، حتى مساء أول من أمس، هو 216334 من ضمنهم 163479 حالة تم شفاؤها، و12738 حالة وفاة».

وأعلن المتحدث الرسمي باسم هيئة الدواء المصرية، محمود يس، أمس، أن «الهيئة استطاعت خلال العام الماضي تسجيل 16 مستحضراً من المستحضرات الدوائية الخاصة بعلاج الفيروس، وذلك وفقاً لآلية التسجيل الاستثنائي لبعض المستحضرات التي أقرتها الهيئة في أبريل (نيسان) الماضي». وأشارت رئيس الإدارة المركزية للمستحضرات الصيدلية بهيئة الدواء، حنان أمين، حسب بيان لـ«مجلس الوزراء المصري»، أمس، إلى أن «هيئة الدواء المصرية وجهت شركات الأدوية بضرورة زيادة إنتاجها من المستحضرات الدوائية المستخدمة في بروتوكول العلاج، وأنها قامت باتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان سرعة واستمرار ضخ المستحضرات الدوائية مع ضرورة الحفاظ على الخطط الإنتاجية للمستحضرات المهمة والاستراتيجية، وكذلك الحفاظ على المخزون الاستراتيجي من المواد الخام، وهو الأمر الذي تتم متابعته والتفتيش المستمر عليه من قبل التفتيش الصيدلي بهيئة الدواء».

من جهته، أشار مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية والوقائية إلى أن «مصر سوف تكون قاعدة مساهمة في إمداد الدول الصديقة وأفريقيا بصفة خاصة ومنطقة الشرق الأوسط بما تحتاجه من هذه اللقاحات»، موضحاً في تصريحات متلفزة له نقلتها وكالة أنباء «الشرق الأوسط»، أمس، أن «أزمة (كورونا) أثبتت أن وجود كيانات قوية علمية صحية وبشرية تخدم قطاع اللقاحات أصبحت ضرورة قومية مهمة للغاية»، مؤكداً أن «مصر تعاملت بحكمة شديدة، سواء من الناحية المؤسسية أو الدولة أو الكوادر البشرية المصرية في التعامل مع أزمة (كورونا)».

وقال مستشار الرئيس المصري للشؤون الصحية والوقائية، إننا «نمر بالمرحلة الثالثة من وباء (كورونا)، ونحتاج أن نتعاون ونتكامل للحد من انتشار الفيروس وتداعياته»، مضيفاً أنه «سيتم تقديم تسهيلات للحصول على اللقاح، حيث سيتم الإعلان عن أماكن جديدة لتسجيل الحصول على اللقاح، تيسيراً على كبار السن ممن لا يستطيعون التسجيل الإلكتروني للحصول على الجرعة الأولى والثانية».

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الملك عبد الله يرسل برقية تعزية للرئيس عبد الفتاح السيسي في ضحايا "قطار طوخ"

السيسي يوجه بإدراج حضانات الأطفال ضمن المشروعات المتوسطة والصغيرة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق