إصدار طوابع تذكارية احتفالا بشهر الحضارة المصرية في كندا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
التقت وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بأعضاء الجالية المصرية في تورنتو بكندا "نادي النيل"، برئاسة الدكتور محمد الحلوجي الذي أسس النادي عام 1988، وذلك بحضور الدكتور صابر سليمان، مساعد وزيرة الهجرة لشؤون التطوير المؤسسي، والسفير أحمد أبو زيد، سفير لدى كندا، والقنصل حسام محرم قنصل مصر العام في مونتريال.

‎وتأتي تلك الفعاليات في إطار نجاح دور الجالية المصرية المؤثر في المجتمع الكندي لتعريف العالم بتاريخ مصر العريق الممتد، وإعلان برلمان أونتاريو في كندا الاحتفاء بشهر يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصري للمرة الأولى، كخطوة مضيئة أمام العالم لإظهار الدور المحوري لمصر التي امتزجت على أرضها عدة حضارات وثقافات.

‎في بداية اللقاء، أعربت وزيرة الهجرة عن سعادتها بمشاركتها للجالية المصرية في الاحتفال بشهر الحضارة المصرية في كندا، بعد موافقة برلمان أونتاريو على تخصيص شهر يوليو للاحتفاء بالحضارة المصرية والتراث المصري.

‎واستعرضت وزيرة الهجرة أيضًا، خلال اللقاء، الجهود المبذولة من الدولة حيث يتم العمل الآن بالعديد من المشروعات القومية على أرض مصر، فضلًا عن الفرص الاستثمارية بالمشروعات الجديدة، مؤكدة أن الجاليات المصرية بالخارج هم جزء من تنمية الدولة المصرية في كافة مشروعاتها وأنهم خط الدفاع الأول للوطن.

‎كما لفتت الوزيرة إلى الحملة التي قامت بإطلاقها برفقة أبناء الجيل الثاني والثالث من المصريين في كندا بعنوان "No place like my home.. Egypt"، وطالبتهم بقضاء إجازاتهم في مصر ونشر صورهم وهم فيها وإظهار الأمن والأمان الذي تنعم به مصر، وبتفعيل هاشتاج الحملة مع نشر صورهم.

‎وخلال اللقاء، طالب المصريين أعضاء الجالية بإنشاء مكتب للمعاملات القنصلية في تورنتو، وردا على طلباتهم بإصدار الرقم القومي من القنصليات، قالت السفيرة نبيلة مكرم: إن الحكومة اتخذت خطوات واسعة نحو التحول الرقمي وتسعى إلى التيسير على المواطنين مع مراعاة أهمية تأمين بياناتهم.

‎وعن الاحتفال بشهر الحضارة، كشفت وزيرة الهجرة أن الفعاليات تتضمن محاضرات حول الحضارة والآثار المصرية، واحتفالات للفرق الفنية التابعة لوزارة الثقافة، ورفع العلم في برلمان أونتاريو، ولقاءات ببرلمانيين كنديين وبالجالية المصرية.

وشاركت الوزيرة في الحفل الذي أقامته المؤسسة الكندية المصرية للحضارة، والتي تم تأسيسها فور إقرار برلمان أونتاريو الاحتفال بيوليو شهرا للحضارة المصرية في كندا، وشارك في الاحتفال ٣٥٠ من الجالية المصرية، حيث قدم النائب شريف سبعاوي مجموعة طوابع تذكارية قام بإصدارها احتفالا بشهر الحضارة المصرية، وتم تكريم أعضاء الجالية المصرية المشاركين في تنظيم فعاليات الاحتفال بشهر الحضارة والتراث المصري بكندا، وشخصيات عامة استطاعت أن تؤثر في المجتمع المصري بكندا.

كما احتفت المؤسسة بأربعة مرشحين من أصول مصرية في الانتخابات البرلمانية الكندية هم غادة ميليك وهاني توفيليس وميلاد ملاك.

جدير بالذكر أن برنامج الاحتفال يتضمن فعاليات حافلة بالعديد من الأنشطة التي من شأنها نشر الثقافة والفنون المصرية المتعددة، تقام تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور المهندس مصطفى مدبولي لإثراء هذا الحدث الفريد من نوعه والتعريف بمقدرات مصر الثقافية الكبيرة والممتدة عبر العصور.

ومن المقرر أن تشمل الفاعليات أيضًا مراسم لرفع العلم المصري لأول مرة في برلمان أونتاريو بحضور شخصيات عامة وبرلمانيين كنديين وممثلين من الحكومة الكندية، كما يتضمن عقد ندوات ثقافية وتاريخية عن الحضارة المصرية القديمة يديرها الآثار السابق الدكتور ممدوح الدماطي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق