المعارضة: تركيا "أرض المفقودين" يحكمها سيد الأوهام

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شنت المعارضة التركية هجوما لاذعا ضد الرئيس رجب طيب أردوغان على خلفية تردي الوضع الاقتصادي بعد ارتفاع معدلات التضخم خلال شهر أبريل/نيسان.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها علي باباجان، رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي المعارض والذي سبق وأن تولى وزارة الاقتصاد، ونلقها الموقع الإلكتروني لصحيفة "سوزجو" المعارضة، وتابعته "العين الإخبارية"، الثلاثاء.

تصريحات باباجان جاءت تعليقًا على معدلات التضخم الصادرة عن هيئة الإحصاء التركية، الإثنين، والتي أوضحت أن التضخم السنوي في السوق المحلية سجل 17.14% خلال أبريل.

وقال باباجان معلقًا على تلك المعدلات موجهًا حديثه لنظام الرئيس رجب طيب أردوغان "عليكم مواجهة واقع هذا البلد، وإيجاد حلول لمشاكله. إذا كنتم لا تعرفون، فنحن مستعدون لإعطائكم الدروس بشأن هذا الأمر".


ولفت أن الزيادة في "أسعار المنتجين تجاوزت 35% خلال عام واحد، وزيادة أسعار المستهلك تجاوزت 17%، وتشير الأرقام المعلنة في أبريل الماضي إلى ارتفاع معدلات التضخم في السنوات الأخيرة إلى مستوى قياسي".

وأوضح باباجان "أن الفقر وتكلفة المعيشة والبطالة من بين أهم المشاكل التي يعانيها الشعب التركي".

يأتي الصعود الكبير للتضخم الذي يعد الأعلى من عامين وبالتحديد منذ مايو/أيار ، بالتزامن مع ضعف حاد في العملة المحلية، وارتفاع كلفة الإنتاج والاستيراد، في وقت تعاني فيه البلاد من التضخم وارتفاع نسب الفقر.

ويضاف التضخم إلى مزيد من الأزمات التي يواجهها الاقتصاد المحلي والسكان، وسط ضعف في الثقة الاقتصادية وتراجع مؤشر ثقة المستهلك في البلاد، وتآكل ودائع المواطنين بسبب هبوط القيمة السوقية والشرائية للعملة المحلية.

سيد الأوهام

بدورها، انتقدت ميرال أكشينار، زعيمة حزب "الخير" التركي المعارض، أردوغان على خلفية السياسات التي يتبناها لمواجهة الأزمات التي تواجهها البلاد ولا سيما الاقتصادية منها، فضلا عن جائحة .

وذكرت في معرض هجومها على أردوغان "تركيا يحكمها سيد الأوهام، بلادنا أصبحت أرض المفقودين في عهده"، في إشارة لاختفاء أشياء كثيرة.


واستطردت موضحة "لقاحات كورونا التي قال إنه اشتراها اختفت، اختفى مسؤولو البلديات الذين أرسلوا ببعثات للخارج، اختفت 128 مليار دولار من احتياطي البنك المركزي، صهر أردوغان الذي كان ًا للمالية اختفى، حقوق المرأة والتجار والشباب والمزارعين اختفت أيضًا".

وتابعت: "المخادع الكبير أردوغان، لن ننسى ما جعل بلادنا تخسره، والأخطاء التي جعل أمتنا تدفع ثمنها، ومشاكلنا الحقيقية التي تجاهلها من أجل أجندات مصطنعة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق