أزمة مع منشورات القضية الفلسطينية.. سر الكتابة بدون نقاط

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في الوقت الذي تضج فيه مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف منصاتها بـ«هاشتجات» ومنشورات دعم القضية الفلسطينية في أعقاب أزمة حي الشيخ جراح، خرج العديد من رواد السوشيال ميديا يشكون من تعرضهم للحظر وتقييد نشاطهم عبر «»، فضلًا عن حذف الحسابات ووقف التفاعل لفترة زمنية مدتها شهر، ما دفع كثيرين للتفكير في طرق بديلة، من بينها استخدام الكتابة دون وضع نقاط على الكلمات.

بداية قصة أزمة «فيس بوك»
بداية القصة، انطلقت مع ذكر تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية، يفيد بأن نشطاء فلسطينيين وعرب شكوا من عمليات تقييد أو حجب حساباتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مشاركتهم منشورات تدعم القضية الفلسطينية؛ إذ سجلت منصة «صدى سوشال» المعنية بالدفاع عن الحقوق الرقمية للفلسطينيين، أكثر من مئتي انتهاك ضد محتوى فلسطيني.

وأفادت شكاوى نشطاء «فيس بوك» تلقي البعض رسائل تفيد بحظرهم لمدة شهر من كتابة المنشورات والتعليق على منشورات الآخرين وبث فيديوهات من خلال الموقع، نظرًا لوجود إحدى المنشورات المخالفة أعراف ومواثيق الموقع؛ ليتجه المستخدمون إلى إعادة تقييم التطبيق ومراجعته.

وبحسب صحيفة «نيويورك تايمز»، فإن عددًا كبيرًا من المستخدمين فوجئوا بعدم تمكنهم من نشر صور المسجد الأقصى، أو كتابة اسمه بعد محاولة لأكثر من مرة على موقع «إنستجرام»، رابطين الأمر برقابة شركات «فيس بوك» على المحتوى الخاص بالأحداث بين الفلسطينيين والإسرائليين.

وعليه، أصدرت منصة «إنستجرام»، بيانا يعتذر فيه ويوضح أن حذف صور المسجد الأقصى أو الهاشتجات المتعلقة به جاءت خطأ تقني خاص بعمليات مراجعات المحتوى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق