انطلاق جلسات مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية في السودان

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
انطلقت في العاصمة الفرنسية باريس صباح جلسات مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية في السودان والذي يهدف إلى التطبيع الكامل للسودان مع المجتمع الدولي وتنوير المستثمرين الأجانب والقطاع الخاص والمصرفيين بالإصلاحات الاقتصادية التي تقوم بها حكومة السودان بجانب إبراز فرص الاستثمار في السودان في القطاعين العام والخاص.

وأعلنت فرنسا تقديم دعم لمساعدة السودان بمبلغ 1.5 مليار دولار لتعزيز الشراكة بين البلدين.

وطالب المالية الفرنسي برونو لومير خلال كلمته في الجلسة الافتتاحية لمؤتمر باريس المستثمرين  والشركات المشاركة في المؤتمر بالعودة للسودان والاستثمار فيه والمساهمة في جهود تسوية الديون.

وأكد بذل المزيد من الجهود لجلب الموارد لدعم السودان والوقوف معه خطوة بخطوة مشيرا إلى أن فرنسا ستسهم في تعزيز المهارات والخطوات الضرورية في مجالات زيادة الإنتاج الكهربائي وتعزيز الإدارة العامة حتى تكون حيوية لتحسين بنية الأعمال والبنية الاقتصادية ومواصلة مشوار الإصلاحات الاقتصادية التي بدأتها الحكومة الانتقالية.

وشدد الوزير على دعم فرنسا للشعب السوداني وتحقيق الرفاهية له أن الأوضاع ما زالت هشه ومشابهة للأوضاع في العديد من الدول موضحا أن فرنسا سبق وشاركت في دعم الأسرة السودانية بمبلغ 60 مليون يورو لتقوية الاقتصاد السوداني مما يؤكد أن فرنسا تعمل في الاتجاه الصحيح.

وكشف وزير المالية الفرنسي حول دعم بلاده للبنك المركزي السودانى بتعزيز الأنظمة المصرفية وإجراءات توازن الصرف وسهولة الحصول على التمويل وإصلاح المؤسسات السياسية وأن فرنسا ستواصل في دعم السودان لمعالجة كل هذه القضايا، مشيرا إلى الخطوات الاضافية الجادة لبلورة خطط العمل المتعلقة بتسوية ديون السودان.

ويشارك الرئيس عبد الفتاح اليوم في مؤتمر باريس لدعم المرحلة الانتقالية في السودان.

وافتتح الجلسة وزير المالية الفرنسي برونو لومير وتشهد الجلسة مناقشة مشروعات السودان في أربع موائد مستديرة يقدمها رجال الاعمال في السودان وحضور الوزراء المختصين في القطاعات.

ومن المقرر أن يتحدث رئيس مجلس الوزراء الانتقالي السوداني الدكتور عبدالله حمدوك في الجلسة الافتتاحية.

ويفتتح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مؤتمر رؤساء الدول والحكومات.

ويتحدث رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك مؤتمر رؤساء الدول والحكومات، وسيتناول المخاطبون التطورات التي حدثت في السودان، وسيتم ايضاً قصير حول فعاليات الثورة السودانية.

كما سيعقد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ورئيس مجلس السيادة الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك مؤتمرا صحفيا في ختام فعاليات اليوم الأول لمؤتمر باريس للإجابة عن أسئلة الصحفيين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق