"شيماء" تعيد إحياء الثقافة النوبية والأفريقية بالحقائب والإكسسوارات

دوت مصر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحبت الرسم منذ طفولتها، كانت ترسم كل ماتراه أمامها على الورق وكانت حصة الرسم من أحب حصص المدرسة لقلبها، حتى بعد أن التحقت بكلية الخدمة الاجتماعية، لم تنسى شغفها وطورت من نفسها وأدواتها في الرسم، ولتأثرها بأصولها التي تجمع بين السودان ومصر، عبرت من خلال رسمها عن الثقافة السودانية والنوبية في حقائب اليد النسائية والمحافظ، والصناديق والإكسسوارات أيضاَ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دوت مصر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دوت مصر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق