زيادة الطلب على الشحن الجوي بنسبة 4،4%

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) عن أحدث بيانات الشحن الجوي في الأسواق العالمية لشهر يوليو ، والتي أظهرت استمرار النمو القوي على الطلب.

نظرًا لتأثير أزمة كوفيد-19 على مقارنات النتائج الشهرية بين عامي 2021 و2020، وما لم يذكر خلاف ذلك، ترجع جميع المقارنات إلى يوليو ، حيث كانت مستويات الطلب ضمن نطاقها الاعتيادي.

ارتفع الطلب العالمي، الذي يُقاس بطن الشحن لكل كيلومتر، بواقع 8.6% مقارنةً بشهر يوليو 2019. ويبقى النمو الإجمالي قويًا بالمقارنة مع معدل النمو الوسطي طويل الأمد بحوالي 4.7%.

شهدت وتيرة النمو تباطؤًا طفيفًا بالمقارنة مع يونيو، الذي ارتفع الطلب خلاله بنسبة 9.2% مقارنة بمستويات ما قبل كوفيد-19 (أبريل 2019).

تستمر معدلات السعة الإجمالية بالتعافي لكنها لا تزال تسجل انخفاضًا عن المعدل الذي سجلته في يوليو 2019 مقتصرة على نسبة 10.3%.

تواصل الظروف الاقتصادية دعمها لنمو قطاع الشحن الجوي:

وصلت طلبات التصدير الجديدة ضمن مؤشرات مديري المشتريات الصناعية إلى مستوى 52.7 في يوليو، محققة نموًا على الطلب على المدى القصير في حال تم شحنها جويًا.

تبقى نسبة المخزون إلى المبيعات قليلة قبل موسم ذروة الطلب في قطاع التجزئة في نهاية العام

وتعليقًا على هذا الموضوع، قال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي: “واصل الطلب في قطاع الشحن الجوي الدولي نموه في شهر يوليو، حيث تشير الظروف الاقتصادية إلى استمرار هذا النمو القوي حتى موسم ذروة الطلب في نهاية العام، وقد ينتج عن انتشار المتغيّر دلتا المرتبط بفيروس كورونا بعض المخاطر، فإذا تعرضت سلاسل التوريد وخطوط الإنتاج للانقطاع، من المحتمل أن يؤثر ذلك بشكل كبير على الشحن الجوي للبضائع”.

شهدت شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهادئ ارتفاعًا في الطلب على الشحن الجوي الدولي بنسبة 4.4% خلال شهر يوليو 2021 بالمقارنة مع الشهر ذاته من عام 2019، وتحسنًا ملحوظًا عن الشهر الماضي الذي شهد ارتفاعًا بنسبة 3.9%، ويتأثر الطلب بانخفاض زخم مؤشرات الأنشطة الأساسية في آسيا واكتظاظ سلاسل التوريد.

وسجّلت شركات الطيران في أمريكا الشمالية زيادة في معدّل الطلب على الشحن الجوي الدولي بنسبة 20.5% في يوليو 2021 مقارنةً مع الشهر ذاته من عام 2019، وكان هذا قريبًا من أداء شهر يونيو (19.8%) والأقوى في كل الأقاليم، بينما تسيطر طلبات التصدير الجديدة والطلب على تسريع أوقات الشحن على أداء أمريكا الشمالية.

وحققت شركات الطيران الأوروبية ارتفاعًا في معدّل الطلب على الشحن الجوي بنسبة 6.0% في يوليو 2021 مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2019، وهو ما يعتبر انخفاضًا طفيفًا مقارنةً مع الشهر الماضي (6.8%)، ولا تزال أنشطة التصنيع والطلبات وفترات توصيل المنتجات إلى الموردين أكثر ملاءمة للشحن الجوي.

سجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط زيادة في أحجام الشحن الدولية 11.3% في يوليو 2021 بالمقارنة مع ذات الفترة من عام 2019. ويُعد هذا انخفاضًا بالمقارنة مع الشهر الماضي (15.8%)، ولا تزال بعض مسارات الشحن تسجّل أداءً قويًا مثل المسارات التجارية الكبيرة بين الشرق الأوسط وآسيا.

اللاتينيه
وشهدت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية انخفاضًا في أحجام الشحن الدولية بنسبة 10.2% في شهر يوليو بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2019، والذي يعد تحسنًا ملحوظًا بالمقارنة مع الانخفاض الذي سجلته في شهر يونيو بنسبة -21.5%، وعلى الرغم من تسجيل شركات أميركا اللاتينية الأداء الأضعف إقليميًا، إلا أنها شهدت انتعاش مستويات الشحن الدولي في الأشهر الأخيرة مقارنة بفترة ما قبل أزمة كوفيد-19.

وتظهر العديد من المسارات التجارية من وإلى أمريكا اللاتينية أداءً جيدًا، بما فيها المسار من المنطقة الشمالية إلى الوسطى ومن شمال أمريكا إلى جنوبها ومن أوروبا إلى أمريكا الجنوبية، مما يثبت تعافي الطلب على قطاع الشحن الجوي في المنطقة بعد الأزمة الصحية

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة