قتلى وجرحى من مقاتلي "طالبان" بهجوم لـ"داعش" شمال كابول واعتقال اثنين من التنظيم

مصر اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قتل 4 من مقاتلي حركة طالبان وأصيب 5 آخرون، الجمعة، هجوم لتنظيم "داعش" الارهابي في مدينة شاريكار عاصمة ولاية بروان، شمال العاصمة كابول حسبما ذكرت مصادر أفغانية. وقال مساعد وكيل وزارة الإعلام والثقافة، في حكومة طالبان الانتقالية، بلال كريمي، إن قوات طالبان اعتقلت اثنين من تنظيم داعش يُعتقد أنهما على صلة بتنفيذ الهجوم. وأفادت مصادر مقربة من طالبان، بأن الحركة أرسلت تعزيزات إلى المنطقة بعد الانفجار الذي قامت به "داعش"، وسط مخاوف من أن يتقوى التنظيم، خلال الفترة المقبلة. ووفقا للمصادر الأفغانية فإن مقاتلي طالبان، اكتشفوا أثناء التحقيقات الميدانية، قاعدة لتنظيم داعش في المنطقة. وأوردت مصادر حركة طالبان أن الهجوم الذي أوقع عددا من القتلى والجرحى استهدف قافلة تابعة للحركة في ولاية بروان. وكانت قد أفادت وسائل إعلام أفغانية بأن حركة "طالبان" أعلنت عن إطلاق قواتها عملية جديدة ضد تنظيم "داعش".

وأكدت أن العملية التي أعلن مسؤولون في "طالبان" عن شنها تشمل ولايتي كابل وننكرهار. وأشارت إلى أن هذا التطور يأتي بعد شن "داعش" سلسلة هجمات على قوات "طالبان" في ننكرهار. وكان قد صرح المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، أن هجمات تنظيم "داعش" الإرهابي تحت السيطرة، مشددا على جدية الحركة في القضاء على التنظيمات الإرهابية. وقال مجاهد، وهو وكيل وزارة الإعلام والثقافة في حكومة طالبان الانتقالية، "سوف نضع حدا لهجمات تنظيم داعش، وهي تحت السيطرة". وتعهدت "طالبان" لدى استيلائها على الحكم في أفغانستان بمحاربة الإرهاب، غير أن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال مارك ميلي حذر من أن الحركة لم تقطع بعد علاقاتها مع تنظيم "القاعدة". وفي آب /أغسطس الماضي، تمكنت حركة طالبان من الوصول إلى العاصمة كابول، فأضحت تسيطر على كافة مناطق البلاد، مستفيدة من الانسحاب العسكري الأميركي من البلاد. وأثيرت المخاوف منذ ذلك الحين، إزاء احتمال تقوي تنظيم داعش الإرهابي، فيما سارعت حركة طالبان إلى الطمأنة قائلة إن الهجمات التي يقوم بها "تحت السيطرة".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أفغان يدفنون رسماتهم ويحرقون كتبهم خوفا من "طالبان"

"طالبان" تحذر أميركا من انتهاك أجواء أفغانستان

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة