تفريق مظاهرات ضد المجلس العسكري في تشاد

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فرقت الشرطة التشادية، السبت، مظاهرات ضد المجلس العسكري الحاكم ضمت مئات الأشخاص في العاصمة نجامينا.

وسمحت السلطات بتنظيم مظاهرة "واكيت تاما" وهو تحالف بين أحزاب معارضة والمجتمع المدني، لكنها طالبت بأن تكون على طريق آخر.

وقال المعارض سوكسيه ماسرا، لوكالة فرانس برس، إن الطريق الذي أُعطي الإذن لسلوكه خلال التظاهرة في وسط "بعيد جدا عن قاعدتنا ومن الصعب جمع كافة المشاركين في هذا المكان".

وتمكنت وحدة كبيرة من الشرطة من تفريق المتظاهرين باستخدام الغاز، الذين عادوا وتجمعوا أمام مقر ترانسفورمرز، الحزب السياسي لماسرا.

وقال الناطق باسم الشرطة بول مانجا، في تصريح لوكالة فرانس برس :"لم يتم الالتزام بالمسار المحدد، لقد تجمعوا في مكان غير المكان المصرح به"، مضيفا أن الوضع "هادئ وتحت السيطرة".

وفي 20 أبريل/نيسان، أعلن مقتل الرئيس إدريس ديبي اتنو إثر معارك مع متمردين، ليتولى نجله الجنرال محمد ديبي (37 عاما) السلطة على رأس مجلس عسكري انتقالي يتكون من 14 جنرالا موالين لوالده.

بعد حله الحكومة والبرلمان وتعليقه ، شكّل محمد ديبي لجنة خاصة يقودها الرئيس التشادي الأسبق كوكوني وداي مكلفة التجهيز لمشاركة جماعات متمردة في حوار وطني شامل يفترض أن يمهد لانتخابات رئاسية وتشريعية.

عندما أعلن الجنرال وعمره 37 عاما نفسه رئيسا للدولة على رأس المجلس العسكري الانتقالي، وعد بتنظيم انتخابات خلال 18 شهرا وبتعيين المجلس الوطني الانتقالي خلال فترة قصيرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة