بـ3 رسائل لأرمينيا.. أذربيجان توجه ضربة لإيران في القوقاز

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بهدف قطع الطريق على مطامع إيران بمنطقة القوقاز، وجه رئيس أذربيجان إلهام علييف، السبت، 3 رسائل لرئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان.

وقال إلهام علييف في مقابلة صحفية تابعتها مراسلة "العين الإخبارية" في طهران، إنه "مستعد للقاء رئيس وزراء أرمينيا"، وتابع "نريد علاقات طبيعية معها على أساس الاعتراف المتبادل بوحدة أراضيها".

وأبدى استعداد أذربيجان لترسيم الحدود مع أرمينيا بشكل وسريع وفق اتفاقية السلام التي وضعتها روسيا، مضيفاً "نحن ندعم تعاون دول جنوب القوقاز مع إيران وروسيا وتركيا".

من جهة أخرى، صرح أمين مجلس الأمن الأرميني، أرمين غريغوريان، مؤخرًا أن الاجتماع بين رئيس أذربيجان ورئيس وزراء أرمينيا قد يُعقد في المستقبل القريب في إطار مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

كما أعلن غريغوريان عن استعداد يريفان لبدء عملية ترسيم حدود البلدين.

ويرى مسؤولون في إيران إن مخطط جمهورية اذربيجان في وصل إقليم نخجوان ببقية المناطق الأذربيجانية سيمنح تركيا أفضلية اقتصادية وسياسية، ما يجعل تركيا تمتلك أوراق ضغط على إيران في ملفات أخرى بالمنطقة، وفقاً لما ذكره موقع "الدبلوماسية" الإيرانية، أمس الجمعة.

وقُتل أكثر من 1000 شخص في المواجهات المسلحة بين أذربيجان وأرمينيا حول منطقة ناجورنو كاراباخ، وذلك بعدما اندلعت المواجهات بين الجانبين في 27 من أيلول/سبتمبر الماضي.

وفي 10 نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، وقع البلدان اتفاقية بوساطة روسية لإنهاء القتال والعمل نحو حل شامل.

وتتواصل لليوم الثاني على التوالي عمليات التصعيد على الحدود مع أذربيجان بسبب مناورات للقوات البرية للجيش الإيراني تستخدم فيها أنواع الأسلحة، لكن طهران تقوم إن هذه المناورات ليست موجهة ضد باكو.

وتشترك محافظة أذربيجان الشرقية الإيرانية في 200 كم مع جمهورية أذربيجان، و35 كم مع أرمينيا، في حين أنها المحافظة الوحيدة في الشمال التي تقع على حدود إيران مع أرمينيا.

من جهته، قال النائب في البرلمان الإيراني رشيدي كوجي، إن "صبر النظام الايراني على "أذربيجان" ليس بلا حدود، مضيفاً "على أعداء إيران الأذلاء أن يعلموا أنهم سيتلقون صاروخا مقابل كل رصاصة يطلقوها باتجاه ايران".

فيما ذهب نائب رئيس البرلمان الإيراني السابق علي مطهري، إلى أن مساعي أذربيجان هدفها محاصرة إيران اقتصادياً.

وقال مطهري في تغريدة عبر "تويتر"، إن "أذربيجان وبمساعدة تركيا وإسرائيل تهدف إلى إنشاء ممرات لإنهاء الحدود بين إيران وأرمينيا، وهي خطوة لإغلاق أحد طرق إيران مع أوروبا".

وتوجد في إيران أقلية آذرية كبيرة، يعيش معظمها في الأجزاء الشمالية من البلاد، والتي تشكل ما يقرب من ربع سكان إيران.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة