الإفتاء: من توفى قبل أذان فى آخر يوم من سقطت عنه زكاة الفطر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور محمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الله عز وجل فرض زكاة الفطر طهرة للصائم من اللهو والرفث، حيث يمكن تشبيهها بالسنن في الصلاة، وهذا كله من رحمة الله بعباده، لأنه سبحانه وتعالى يعلم أنّ عباده لا يطيقون أداء العبادة على الوجه الذي يستحقه سبحانه وتعالى.

وأضاف وسام في حواره ببرنامج «صباح الخير يا »، على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد الشاذلي وجومانا ماهر، أن الزكاة تجبر خلل الصيام كلما صدقت النية ورافق إخراج الزكاة التوبة، موضحًا أن وقت وجوبها أن يدرك الإنسان مغرب آخر يوم من ، لأنّ كل يوم تبدأ ليلته قبله.

وتابع أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية: "من مات قبل أذان لآخر يوم في شهر رمضان ليس عليه زكاة، والجنين إذا خرج من بطن أمه قبل أذان المغرب فيجب أن يؤدى عنه زكاة الفطر، وإذا خرج من بطن أمه بعد أذان المغرب أي ليلة فلا تجب عليه الزكاة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة