تقدم جديد للجامعات والمراكز البحثية المصرية في تصنيف «سيماجو» الإسباني

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أشاد الدكتور عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بالتقدم العلمي الذي تشهدت الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية المصرية خلال الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن ما تشهده الجامعات والمراكز البحثية المصرية من تطور ملحوظ فى النشر العلمي الدولى يرجع إلى عدة إجراءات تمت خلال الفترة الماضية.


وقال «عبدالغفار»، ما يحدث حالياً من تطور علمي في يرجع في المقام الأول إلى الدعم الفني الذي تُقدمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للجامعات والمراكز البحثية، وكذلك التدريب على النشر الدولى، بالإضافة إلى ما تقوم به الجامعات والمراكز البحثية من تحفيز للباحثين بكافة الدرجات العلمية للنشر فى المجلات الدولية المرموقة، والتقديرات المُتميزة التي تحظى بها البحوث العلمية المنشورة دوليًا فى عمل لجان الترقيات العلمية، وإتاحة مصادر المعلومات للباحثين عبر شبكة الإنترنت، والتعاون مع بنك المعرفة المصري.


وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة التعليم العالي أن تصنيف سيماجو الإسباني يهتم بترتيب الجامعات والمراكز البحثية وفقًا لمؤشر مُركب، يجمع بين 3 مؤشرات فرعية، تستند إلى أداء البحث (50%)، ومُخرجات الابتكار (30%)، والتأثير المجتمعي (20%)، ويتضمن كل مؤشر رئيسي عددًا من المؤشرات الفرعية، بشرط أن تنشر المؤسسة ما لا يقل عن (100) في قاعدة بيانات Scopus خلال عام التقييم.


وكان الدكتور خالد عبدالغفار التعليم العالي والبحث العلمي قد استعرض تقريرًا حول تقدم المعاهد والمراكز البحثية المصرية في مؤشرات تصنيف سيماجو الإسباني لعام 2022.


وأفاد التقرير بتصدر المركز القومي للبحوث قائمة المراكز والمعاهد البحثية المصرية، حيث جاء في المركز (546) عالميًا، وذلك على مستوى (8084)، جامعة ومؤسسة بحثية عالميًّا.


وأشار التقرير إلى حصول مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية على المركز (639) عالميًا، يليها المعهد القومي لعلوم البحار والمصايد فى الترتيب (647)، يليه معهد بحوث البترول في المركز (657)، يليه معهد تيودور بلهارس فى المركز (693)، وجاءت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في المركز (709)، يليها مركز بحوث وتطوير الفلزات فى الترتيب (714).


وأضاف التقرير، حصول معهد بحوث الإلكترونيات على الترتيب (720)، يليه المعهد القومي للمعايرة فى المركز (765)، وجاء المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية في المركز (773) عالميًا.

اقرأ أيضاً:

بجميع المحافظات.. كشوف أسماء المدارس الخاصة المجهزة لعقد امتحانات الأول والثاني الثانوي
مراجعة نهائية على مادة العلوم للصف الخامس الابتدائى الترم الثاني

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة