بعد نجاح الاختبار الإلكتروني.. ما المنصة الجديدة التي أنقذت وزارة التعليم؟

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت ، اليوم الأربعاء، نجاحها في إجراء الامتحان الإلكترونى الأول لطلاب الأول الثانوى، وتحقيق نسبة وصول إلى الامتحان بلغت 100%.

وأدى طلاب الصف الأول الثانوى، الامتحان في مادة اللغة العربية، بنسبة 70% إلكترونيًّا و30% ورقيًّا، حيث تعقد الامتحانات بنظام 30% من الأسئلة موضوعية ومقالية، وتكون ورقية، يتم وضعها من معلمي المواد بإشراف من الإدارة، والـ70% بنظام الأسئلة الإلكترونية، على التابلت، وتكون الأسئلة اختيارًا من متعدد.

وتكشف "الطريق" السبب في النجاح الذي حققته تجربة الامتحان الإلكتروني، ويرجع ذلك إلى الاعتماد على منصة امتحانات جديدة "منصة سويفت أسيس" التابعة لشركة "جاما ليرن"؛ لتنتشل الوزارة من حالة السقوط إلى النجاح بنسبة 100%.

وتعد المنصة الجديدة واحدة من بين الشركات التي تقدمت للتعاقد مع وزارة التربية والتعليم؛ لتنفيذ الامتحان الإلكتروني من بين نحو 5 شركات أخرى، غير أنها لاقت استحسان مسؤولي التطوير التكنولوجي بوزارة التربية والتعليم، بعد عدة اختبارات متتالية استمرت شهورًا، قبل أن يقع الاختيار عليها للتعاون مع الوزارة، وهو ما أثبتته التجربة الرسمية اليوم في امتحان اللغة العربية لطلاب أولى ثانوي.

وتعد منصة الامتحانات الجديدة تابعة لشركة "جاماليرن"؛ وهي منصة مصرية 100%، توفر أعلى حماية وتأمين الامتحانات على التابلت، وتمنع الغش تحت أي شكل سواء أكان إلكترونيًّا أو بأية وسيلة أخرى.

ويصعب من خلال هذه المنصة تسريب أو تصوير الامتحانات؛ حيث إن صفحات الامتحان مطبوع عليها أكواد الخاصة بكل طالب، وتستطيع الكشف عن الطالب والمدرسة في دقائق حال تصويرها ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أنها لا تتيح للطالب الدخول على الإنترنت ويكون الامتحان على السيرفر الداخلي للمدرسة.

اقرأ أيضًا.. جدول امتحانات الصف الثالث الإعدادي 2022

وعقد امتحانات الصف الأول الثانوي بدءًا من اليوم الأربعاء 11 مايو وتنتهي الأربعاء 25 مايو، على فترتين صباحية ومسائية، حيث تبدأ الفترة الأولى في الثامنة صباحًا بالجزء الورقي المقالي، ثم يحصل الطلاب على فترة راحة تمثل 15 دقيقة، ثم يبدؤون الامتحان الإلكترونى، ومن ثمَّ تبدأ امتحانات الفترة المسائية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة