الارشيف / مصر اليوم / الصباح العربي

السفير المصري في بروكسل يبحث مع عدد من مسئولي المفوضية الأوروبية سبل...اليوم السبت، 2 يوليو 2022 12:01 مـ   منذ 34 دقيقة

التقى الدكتور بدر عبد العاطي، سفير جمهورية العربية لدى مملكة بلجيكا والمعتمد لدى الاتحاد الأوروبي بكل من مدير عام إدارة شبكات الاتصالات والتكنولوجيا بالمفوضية الأوروبية "روبرتو فيولا"، ومدير مكتب المفوضة الاوروبية للشراكات الدولية "تينيللي لاتي".

تم خلال اللقاءين التأكيد على ما تشهده العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي من زخم لاسيما مع انعقاد مجلس المشاركة بين الجانبين في يونيو ٢٠٢٢ في لوكسمبورج والتوقيع على أولويات التعاون للسنوات المقبلة وحتى عام ٢٠٢٧ في مختلف المجالات محل الاهتمام المشترك.

كما تم التأكيد على أهمية تعزيز التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي سواء في مجالات التعاون التقليدية؛ مثل الزراعة والطاقة والصناعة وإدارة المياه، أو غير التقليدية والمستجدة مثل التحول الأخضر؛ لاسيما مع استضافة مصر للدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27 في نوفمبر المقبل.

هذا، وتم تناول آفاق التعاون في مجال التعليم والبحث العلمي والثقافة، خاصة في إطار الاتحاد الأوروبي ذات الصلة مثل برنامجي Erasmus+، وHorizon Europe، إلى جانب التعليم الفني والتدريب المهني.

القى السفير المصري أيضاً الضوء على أهمية توثيق التعاون في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والرقمنة والتنقل الذكي وتطبيقات الذكاء الاصطناعي؛ ولاسيما في ضوء ما يمثله مجال التحول الرقمي من أولوية على مستوى الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي. وقد استعرض السفير عبد العاطي الجهود التي تقوم بها مصر في النهوض بقطاع الرقمنة والتكنولوجيا في إطار المشروعات الكبرى المنفذة في مجال البنية التحتية من حيث تشييد ١٤ مدينة جديدة وذكية، منها العاصمة الإدارية الجديدة، إلى جانب خطة الحكومة لإدخال كابلات الإنترنت فائقة السرعة المصنعة من الألياف البصرية لكافة القرى المصرية، فضلاً عن دعم قطاع التعليم عن بُعد.

تم التطرق إلى تعزيز التعاون الثلاثي على مستوى أفريقيا في ضوء دور مصر الريادي على مستوى القارة، حيث تم تناول سبل التعاون في مجالات الأمن الغذائي في إطار مواجهة تداعيات الازمة الأوكرانية، فضلاً عن الربط البري والتكنولوجي بين دول القارة الأفريقية، والاستثمار في مشروعات البنية التحتية الكبرى. كما تم التطرق لآفاق الشراكة مع القارة الافريقية في مجال الفضاء والعلوم المتصلة به خاصة مع استخدامات علوم الفضاء لإيجاد حلول للتحديات القائمة مثل ظواهر التصحر والبحث عن مصادر المياه إلى جانب ما يعرف بالممرات الخضراء، وتعزيز إنتاجية القارة الأفريقية من الهيدروجين الأخضر ومصادر إنتاج النظيفة والمتجددة.

وقد اشاد الجانب الأوروبي بالإنجازات المحققة من جانب مصر على المستويين الوطني والإقليمي، والدور المحوري والتاريخي التي تضطلع به مصر في القارة الأفريقية .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الصباح العربي ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الصباح العربي ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا