الارشيف / مصر اليوم / العين الاخبارية

عاصم غفور.. واشنطن تتابع محاكمته في وتؤكد عدم صلتها كونه محامي خاشقجي

قالت السلطات الأمريكية إنها تتابع قضية مواطنها عاصم غفور الذي يحاكم حاليا في دولة ، مؤكدة أن القضية لا علاقة لها بكونه محامي الصحفي الراحل ، بحسب ما نقلت وكالة رويتز عن مسؤول في الخارجية الأمريكية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية إن مسؤولين من السفارة واشنطن حضروا جلسة محاكمة غفور في دولة الإمارات اليوم الثلاثاء، مضيفا أن جلسته المقبلة ستكون غدا الأربعاء.

وأوضح المسؤول ، الذي تحدث لوكالة رويترز شريطة عدم كشف هويته، أن واشنطن تتابع قضية غفور عن كثب وتقدم الدعم القنصلي.

وأشار إلى أن مسؤولين أمريكيين تابعوا أيضا الجلستين السابقتين في 18 يوليو/ تموز والأول من أغسطس/ آب، واللتين عقدتا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.

وأضاف المسؤول "قام مسؤولون قنصليون من السفارة الأمريكية بزيارته سبع مرات، بما في ذلك الانضمام له في إجراءات المحاكمة، وكان آخرها في التاسع من أغسطس"، وفق رويترز.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها لم تر أي علامة على أن اعتقال غفور مرتبط بصلاته بخاشقجي.

وزعمت تجماعات حقوقية إن غفور استُهدف لصلاته بالصحفي السعودي الراحل جمال خاشقجي، الذي قتل في قنصلية بلاده عام 2018.

وأوضح مسؤول الخارجية الأمريكية أن واشنطن طالعت بيان الإمارات الصادر أمس وليس لديها ما تضيفه عليه في الوقت الراهن.

وقال البيان الإماراتي إن غفور، وهو مواطن أمريكي ومحامي يقيم في فرجينيا، تم توقيفه الشهر الماضي أثناء مروره عبر مطار دبي وذلك إثر محاكمة غيابية وإدانة في مايو/ أيار بتهمة التهرب الضريبي وغسل أموال.

وقالت سفارة الإمارات في واشنطن أمس الإثنين إن التحقيق في أنشطة غفور بدأ عام 2020 بناء على طلب للمساعدة من البعثة الأمريكية في أبوظبي بالنيابة عن وزارة العدل الأمريكية ومكتب التحقيقات الاتحادي وشعبة التحقيقات الجنائية في دائرة الإيرادات الداخلية، بُغية تأمين المساعدة القانونية المشتركة ذات الصلة بالتحقيق الجاري مع غفور من قبل السلطات الأمريكية.

وأفاد البيان الإماراتي الصادر أمس أيضا أن دولة الإمارات والولايات المتحدة تتبادلان المعلومات بشأن قضية غفور منذ أكثر من عامين في إطار ما وصفه بأنه "تعاون مكثف لمكافحة غسل الأموال عبر الحدود والتمويل غير المشروع".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا