الارشيف / مصر اليوم / الطريق

استشاري يكشف حقيقة حمل «الكيبورد» فيروسات وجدري القرود الثلاثاء، 26 يوليو 2022 04:07 مـ

  • 1/2
  • 2/2

وسط أجواء الرعب من انتشار الفيروسات، كشفت دراسة بريطانية جديدة أن حجم الجراثيم المنتشرة على لوحات المفاتيح التي يستخدمها البعض بحكم دراستهم أو عملهم، يساوي 3 أضعاف الجراثيم الموجودة على مقاعد المراحيض، كما أنها تحتوي على نفس معدل الجراثيم الموجودة على سلة القمامة.

حقيقة تراكم الجراثيم على لوحات المفاتيح مثل المراحيض

وتعليقًا على ذلك، قال الدكتور محمد أحمد أستاذ الفيروسات في المركز القومي للبحوث، إنه لا يمكن الإسناد للدراسات التي تشبه الجراثيم على لوحات المفاتيح في الحواسب الآلية بالجراثيم في المراحيض، وذلك لأن المراحيض تحتوي فيروسات وجراثيم وبكتريا، ولكن لا يمكن وصول مثل هذه الفيروسات والجراثيم للوحات المفاتيح.

حقيقة نقل لوحات المفاتيح لفيروس وجدري القرود

وأوضح أستاذ الفيروسات في تصريحات خاصة لـ"الطريق" أن كل الأجسام يمكنها أن تحمل الفيروسات عليها، ولكن كل شيء يتوقف على درجة التعقيم والتطهير، التي يقوم بها كل شخص.

وتابع أن لوحات المفاتيح في الأجهزة الإلكترونية يمكنها أن تحمل الفيروسات مثل فيروس كورونا وفيروس جدري القرود كغيرها من الأسطح، ولكن كل شيء يتوقف على درجة الاهتمام بالنظافة العامة للمكان والنظافة الشخصية للأفراد.

اقرأ أيضًا: بعد إعلانه حالة طوارئ.. حدود مصر مهددة بوباء جدري القرود «خاص»

وناشد أستاذ الفيروسات المواطنين بضرورة الحرص على النظافة الشخصية بغسل الأيدي باستمرار وتطهيرها باستخدام المطهرات، وتنظيف لوحات المفاتيح بالقطن والمعقمات، ومسح الأسطح باستمرار بالماء والكلور والأبواب ويد الأسانسير، لكي يتم مواجهة الفيروسات والتخلص منها باستمرار وعدم التعرض للإصابة بالجراثيم والبكتريا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا