الارشيف / مصر اليوم / الطريق

«هخليك تحج على حسابي».. ثري سعودي يتوسل لطفل مصري بسبب منتجهالأمس الثلاثاء، 16 أغسطس 2022 08:37 مـ

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

إن لين القلب نعمة وهبة يرزقها المولى سبحانه وتعالى لعباده، حتى يكونو بمثابة ملاذ آمن لغيرهم وسبب لجبر خواطرهم، الذين قست الحياة عليهم، خاصة إذا كانو أطفال لا حول لهم ولا قوة يعملون منذ نعومة أظافرهم، وظهرت هذه الرأفة في مقطع متداول على موقع التواصل الاجتماعي "" مؤخرًا، من قبل النشاط والمتفاعلين عليه.

فيديو الطفل البائع والرجل

يتضمن الفيديو ظهور طفل مصري في أحد شوارع المحروسة، بمجرد النظر إليه نرى ملامحه البريئة وبشرته قمحاوية اللون وعيونه الواسعة وابتسامته الهادئة، وعند السماع إليه نلاحظ صوته المليء بالحماس، هذا الطفل الذي ينطبق عليه خفة دم المصريين، حاملًا على كتفه حقيبة مليئة بالأغراض والمنتجات يعرضها على رجل سعودي لكسب قوت يومه بطريقة سلسة وعفوية، مما دفع هذا السائح لشراء كل المنتجات الموجودة مع الطفل.

الله يعطيك العافية

يبدأ الطفل في الفيديو بعرض السلع على الرجل قائلًا له: "الواحدة بـ25 يعني الاتنين بـ50"، ليرد عليه الرجل قائلًا: "هاخد منك الاتنين علشان خاطرك".

ومن هنا يحاول الطفل إقناع السعودي بشراء كل المنتجات معقبًا: "خد مني 5 بـ100 ومعاهم واحدة هدية"، ويستقبل الرجل هذه الكلمات بضحكات عالية وجملة "الله يعطيك العافية".

هتاخدني معاك

ويطلب الطفل في نهاية الفيديو من "الزبون" أن يرسل إليه أشخاص من السعودية للشراء منه، ليجبر الرجل بخاطره معلقًا "هشتري منك كل اللي معاك".

20 مليون دولار وتعيش في قصر

وفي نهاية حديثهم يدعو الطفل للسائح السعودي: "يارب تحج ويبقا معاك 20 مليون دولار وتعيش في القصر وتيجي تاخدني"، ويكون الرد من الرجل السعودي "هخليك تحج على حسابي".

تعليقات رواد السوشيال ميديا

وجاءت تعليقات رواد السوشيال ميديا بشكل لطيف ومحب للطفل ورد فعل الرجل وجاءت كالتالي:-

علقت إحدى مستخدمات "الفيسبوك"، على هذا الفيديو: "الله يوسع رزقه ويرزقه بالحلال ويبعد عنه سر الطريق".

وأبدى الجميع إعجابه بضحكات الطفل المصري البائع وملامحه الجذابه المصريه للقلوب، داعين له بأن يوسع الله رزقه.

اقرأ أيضًا.. العناية الإلهية أنقذت 250 طفلا.. مصدر كنسي يكشف تفاصيل حريق كنيسة الأنبا بيشوي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا