تفاصيل مشاركة "الكهرباء" باجتماع المبادرة الأفريقية للطاقة على هامش قمة أعمال المناخ

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
استعرض الدكتور محمد موسى عمران، وكيل أول الوزارة للبحوث والتخطيط ومتابعة الهيئات تقريرًا يتضمن نتائج الاجتماع العاشر لمجلس إدارة المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة AREI والذي عقد في مقر بعثة الاتحاد الأوروبي بنيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك على هامش أعمال قمة المناخ.

وأوضح عمران أنه شارك في الاجتماع رئيس جمهورية غينيا رئيس مجلس إدارة المبادرة، ورئيس جمهورية تشاد، ونائب رئيس وزراء جمهورية ناميبيا، وممثلين عن الدول أعضاء مجلس إدارة المبادرة ( - ناميبيا – كينيا – غينيا - تشاد)، ومفوضة البنية التحتية والطاقة بالاتحاد الأفريقى، وممثل عن بنك التنمية الأفريقى، ممثلين عن فرنسا والاتحاد الأوروبي، ومدير وحدة التنفيذ المستقلة IDU.

وأوضح أن الاجتماع الاستثنائي لمجلس الإدارة تم تخصيصه فقط لاعتماد المشروعات للوصول لهدف المبادرة بتحقيق 10 جيجاوات بحلول عام ، مضيفا أنه من أهم الموضوعات التي تم مناقشتها خلال الاجتماع المشروعات المقدمة لاعتمادها من مجلس الإدارة والتي بلغ عددها 78 مشروع بإجمالي قدرات 4776.5 ميجاوات بإجمالي استثمارات 7115.76 مليون يورو تبلغ مساهمة شركاء التنمية 2311.45 مليون يورو، موزعة على الأقاليم الأفريقية كما يلي:

- (10) مشروعات إقليم شرق أفريقيا بقدرات 264 ميجاوات وبتكلفة 379.52 مليون يورو.

- (36) مشروعات إقليم شمال أفريقيا بقدرات 2911 ميجاوات وبتكلفة 4748.88 مليون يورو.

- (12) مشروعات إقليم الجنوب أفريقى بقدرات 450 ميجاوات وبتكلفة 798.56 مليون يورو.

- (13) مشروعات إقليم غرب أفريقيا بقدرات 347.5 ميجاوات وبتكلفة 435.7 مليون يورو.

- (7) مشروعات إقليمية بقدرات 804 ميجاوات وبتكلفة 753.1 مليون يورو.

وأشار عمران إلى أنه بإضافة هذه المشروعات إلى ما تم اعتماده سابقًا يصبح عدد المشروعات التي تم اعتمادها 206 مشروع بإجمالي قدرات 9.99 جيجاوات مما يعني أن المبادرة قد حققت هدفها بحلول عام 2020

وأكد أن مصر كانت أول دولة تقدم مشروعات للمبادرة خاصة تلك التي يتم تنفيذها من خلال القطاع الخاص لأن كافة المشروعات التي تم تقديمها للمبادرة كانت عن طريق شركاء التنمية.

وأضاف أن الرئيس ألفا كوندي – رئيس جمهورية غينيا ورئيس مجلس إدارة المبادرة الأفريقية للطاقة المتجددة ومنسق موضوعات الطاقة المتجددة في أفريقيا اشاد أكثر من مرة أثناء الاجتماع بالتجربة المصرية الرائدة في تشجيع القطاع الخاص المصري والأجنبي في تنفيذ مشروعات الطاقة المتجددة مشيرًا إلى المشروعات التي تم عرضها أثناء الاجتماع والتي يتم تنفيذ معظمها من خلال القطاع الخاص في مصر، وأكد على أن الدول يمكن أن تحتذي بما قامت به مصر، وشكر مصر ايضًا على استعدادها لإرسال خبراء لتقييم مشروع FOUMI.

وتابع عمران أنه تم الاتفاق على عقد اجتماع للجنة الفنية CTi لتقييم مشروعات وسط أفريقيا ويتم اعتماد المشروعات المستوفاة للبيانات وقد طلب الرئيس الغيني من مصر إمكانية استضافة هذا الاجتماع، وتم اخبار سيادته باستعداد مصر لاستضافة الاجتماع دعمًا للمبادرة، وسوف يتم عقد الاجتماع في شهر أكتوبر .

وأعرب الحضور عن تقديرهم للعمل الذي تم إنجازه من قبل وحدة التنفيذ المستقلة (IDU) واللجنة الفنية المؤقتة (CTi)، كما تقدموا بالشكر لمصر على الموافقة على استضافة الاجتماع القادم للجنة الفنية لنهو موضوع مشروعات وسط أفريقيا.

وأعربت ممثلة فرنسا عن تأييدها لفكرة العمل على حشد موارد جديدة لتمويل المبادرة مع ادخال شركاء جدد خاصة وأننا نسير إلى المرحلة الثانية من المبادرة والتفكير في اَليات مبتكرة للتمويل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق