“التنظيم والإدارة” يشدد على سرعة إنهاء طلبات “التسوية” للموظفين

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الدكتور صالح الشيخ أصدر الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، برئاسة الدكتور صالح الشيخ، المنشور رقم 1 لسنة ، بشأن اتخاذ الوحدات المختلفة إجراءات البت في الطلبات المقدمة من موظفيها نظرا لاقتراب موعد انتهاء المدة المحددة طبقا للقانون.
ويهيب الجهاز بكل الوحدات الإدارية المخاطبة بأحكام قانون الخدمة المدنية سرعة اتخاذ إجراءات طلبات الموظفين الراغبين في تسوية حالاتهم الوظيفية على لجنة الموارد البشرية بالوحدة، واعتمادها من السلطة المختصة حتى موعد أقصاه 1 نوفمبر 2019، وإرسالها إلى الجهاز في أقرب وقت لإعمال شئونه، حتى وإن تم استكمال بقية الإجراءات في وقت لاحق على هذا التاريخ.
وجدد الجهاز تأكيده على أن العبرة في إعادة التعيين "التسوية" مرهونة بموافقة لجنة الموارد البشرية واعتماد السلطة المختصة محضر اللجنة حتى موعد أقصاه الأول من نوفبمر 2019، ويمكن عقد أكثر من اجتماع للجنة المذكورة في ذات الشهر، وسوف يعمل الجهاز شئونه في ضوء الدرجات الخالية بموازنة الوحدة.
جدير بالذكر أن الجهاز أصدر أيضا عدة تعليمات إدارية – تم تعميمها على كل مديريات التنظيم والإدارة بالمحافظات – ينبغي اتباعها عند دراسة موضوع إعادة تعيين الموظفين الحاصلين على مؤهلات أعلى أثناء الخدمة "التسوية" الواردة إلى الإدارات المركزية للترتيب أو الاستفسارات الواردة إلى الإدارة المركزية للخدمة المدنية، بشأن كيفية ما ورد بتوصيات اللجنة المشكلة لدراسة المسمى الوظيفي المناسب لخريجي كليات "العلوم الصحية التطبيقية".
وتضمنت التعليمات آلية التسوية بالنسبة لخريجي المعاهد الفنية الصحية الحاصلين على دبلوم عام مدته عامين، ودبلوم خاص مدته عامين آخرين، أو الحاصلين على برنامج الزمالة المصرية والصادر لهم قرارات من المجلس الأعلى للجامعات بمعادلة المؤهلات الحاصلين عليها بدرجة البكالوريوس التقني "التكنولوجي"، بالإضافة إلى خريجي كليات العلوم الطبية التطبيقية، أو العلوم الصحية التطبيقية، أو العلوم الطبية المساعدة حتى العام الدراسي الحالي، وكذلك من تم قيدهم بهذه الكليات ابتداء من العام الدراسي الحالي والذين سيتم تخرجهم عام 2023/ أو من هم مقيدون حاليا بهذه الكليات اعتبارا من العام الدراسي الثاني وما يليه.

المصدر البوابة نيوز

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق