مِنح من الوكالة الامريكية للتنمية بـ18 مليون دولار لمنظمة الهجرة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أعلن مارك غرين، مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، عن الدفعة الأولى من المستفيدين من مبادرة الشراكات الجديدة التابعة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية خلال كلمته التي ألقاها في المنتدى السنوي لشبكة أكورد.

وستنفذ المنظمات برامج تعمل على تحسين نتائج الصحة العالمية في البلدان الشريكة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وتساعد المواطنين في جمهورية العراق الذين يتعافون من الإبادة الجماعية التي ارتكبتها ما يسمى الدولة الإسلامية في العراق وسوريا (داعش).

كان مدير الوكالة الدولية للتنمية مارك غرين أطلق “مبادرة الشراكة الجديدة” في مايو لتوسيع وتنويع قاعدة شركاء الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتغيير طريقة عمل الوكالة.

وأعربت الوكالة عن امالها، من خلال العمل مع شركاء جدد أو لم يتمّ التعامل معهم بالمستوى المطلوب، في تقديم المزيد من الأساليب المبتكرة للمساعدة الخارجية الأمريكية والتركيز على تعزيز القدرات والالتزام في البلدان الشريكة من خلال الاستفادة من شبكات المنظمات المجتمعية والعقائدية القائمة والوصول إلى سكان جدد.

كما أعلن غرين عن مِنح جديد بقيمة 18 مليون دولار للمنظمة الدولية للهجرة لدعم عودة وإنعاش مجتمعات الأقليات الدينية والعرقية النازحة في سهول نينوى ومحافظة نينوى الغربية في العراق.

وستتلقى منظمة “محفظة السامري” Samaritan’s Purse، وهي شريكة للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منذ فترة طويلة، 9 ملايين دولار من مجموع هذه المنح.

وتقدم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مساعدة جديدة من خلال مبادرة الشراكة الجديدة إلى المجموعات العراقية المحلية التي تساعد ضحايا الإبادة الجماعية لداعش.

كما تمنح الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية منحًا صغيرة من خلال “مبادرة الشراكة الجديدة” يبلغ مجموعها نحو 4 ملايين دولار لستة مجموعات محلية في شمال العراق لمساعدة الأقليات الدينية والعرقية التي استهدفها تنظيم داعش.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق