الارشيف / مصر اليوم / الطريق

تفاصيل صادمة في إنهاء شاب حياته لحرمان أسرة زوجته له من رؤية...اليوم الجمعة، 25 نوفمبر 2022 04:13 مـ

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

كثرة اشتياقه لابنته الصغيرة جعلت شابا عشرينيا يدعى "محمد القباني" يتخلص من حياته بتناول حبة الغلال السامة بسبب حرمان والدة زوجته له من رؤية ابنته، فاستغل حياته فرصة لرؤيتها وتقبيلها قبل لفظ أنفاسه الأخيرة.

وتصدرت هذه المأساة مواقع التواصل الاجتماعي بصورة الشاب واتشحت قرية شط الملح التابعة لمحافظة دمياط بالسواد والحزن تأثرا بنبأ انتحاره، وتواصلت جريدة "الطريق" إلى عم الشاب لمعرفة تفاصيل الواقعة.

خلافات زوجية

وسرد فتحي القباني، عم الشاب، إنه نشبت خلافات زوجية على إثرها تركت الزوجة منزل الزوجية قاصدة منزل أسرتها، ورفضت العودة بسبب سيطرة والدتها عليها وجعلتها تعمل دون علم الزوج بمال لا يكفي منتجات التجميل الخاصة بها.

وتابع عم الشاب لـ"الطريق"، أنهم حاولوا الصلح بينهما أكثر من مرة إلا أن أسرة الزوجة رفضت وطلبت العودة بمبلغ مالي، مؤكدا أن الزوجة رفعت على محمد 13 قضية منها نفقة للطلاق منه دون أسباب، قائلا: "مات وكان هيشوف بنته في الرؤية الأسبوع الجاي".

تناول حبة الغلة ليس بقصد

وأضاف أن الأب لم ينتظر الأسبوع المقبل لرؤية ابنته فقرر تناول حبة الغلال السامة دون علمه بمخاطرها الوخيمة لخداع أسرة زوجته لجلب ابنته لرؤيتها، قائلا: "أنا قلت له يا ميدو دي تموتك.. قالي تموتني إزاي ده أنا فكرها هتوجعلي بطني ويجيبولي بنتي عشان أشوفها".

وضع حياته في خطر

وأوضح أن الأب وضع حياته في خطر لرؤية ابنته بعد غياب 9 أشهر فكانت بالنسبة له شيئا كبيرا، خطط دون معرفة عواقب هذه الحبة الخطيرة التي تقضي على الإنسان بغمضة عين، ظل "محمد" يصارع ويعافر الموت لمدة 3 ساعات حتى اتصل عمه على أحد أشقاء الزوجة لحضور ابنته للمستشفى.

ووصف إحساس الأب بعد رؤية ابنته فابتسم وقبلها قبلة الوادع ولفظ أنفاسه الأخيرة بالشهادة قائلا: "روحه كانت متعلقة بابنته".

بشهادة أهل القرية كان "محمد" يوصف بشهامته وطيبته الزائد ومرئته، وقال عم الشاب: "كانوا بيقولوا عليه أنه من عالم تاني عشان كان طيب أوي وجدع".

اقرأ أيضا: دراسة توضح العلاقة بين إغلاق كورونا والقراءة.. واستشاري صحة نفسية يكشف

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا